الرى تنتهى من تجهيزات المركز الثقافى الأفريقى بمتحف النيل باسوان

قال الدكتور محمد عبد العاطى وزير الموارد المائية والرى أن تطوير متحف النيل بأسوان، جاء بعد توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية ورئيس الدورة الحالية للاتحاد لأفريقى، بإنشاء مركز ثقافى للدول الإفريقية تحت مسمى "المركز الثقافى الإفريقى"، خلال فعاليات ملتقى الشباب العربى الإفريقى، والذى عُقد بمحافظة أسوان خلال الفترة من 16 إلى 18 مارس الماضى. وأضاف عبد العاطى فى بيان صحفى أن هذا المركز منارةً سوف يصبح إشعاع لثقافة الدول الإفريقية، هذا بالإضافة الي تدشين مكتبة ملحقة بالمركز تتضمن أهم الكتب عن الدول الإفريقية وتم التواصل مع العديد من الدول الإفريقية لدعم المركز ببعض المقتنيات والتذكارات التي تمثل حضارة و ثقافة تلك الدول لعرضها بالمركز الثقافي بأسوان كنواة لصرح ثقافي كبير ويحوي المركز بعض المقتنيات التي تمثل ثقافة و عادات و تقاليد الشعوب الإفريقية ، لينتهي الأمر بذلك المركز مزاراً عالمياً على أرض مصر يعبر عن ثقافات الدول الأفريقية كافة. ووجه عبد العاطي باستغلال المساحات المتاحة بالدور الأول لمتحف النيل و التي تزيد مساحتها عن "800" متر مربع لإنشاء هذا المركز الثقافي الإفريقي ، و في سبيل ذلك فقد جرى التواصل مع العديد من الدول الإفريقية لدعم المركز ببعض المقتنيات التي تمثل حضارة و ثقافة تلك الدول لعرضها بالمركز الثقافي بأسوان كنواة لصرح ثقافي كبير. ويشمل المركز ثقافات وعلامات مميزه لكل دوله واهم معالمها ،وفي هذا الاطار تم انتاج فيلم عن كل دوله، كما تم إنشاء مسرح مكشوف يتسع لـ"2500"فرداً ويقع خلفه خزان اسوان والذي تم اضاءته، بالاضافة إلي عناصر التنسيق الخاصة بالموقع ، حيث روعي في انشاء المسرح من مواد الطبيعة المتاحة في بيئة محافظة أسوان ، و هو المسرح الذي من المقرر إستغلاله عند عقد المنتديات و الملتقيات العالمية و كذا الاحتفالات الكبرى و المهرجانات و العروض المسرحية الغنائية و الإستعراضية التي تعبر عن الثقافات الأفريقية. كما تم تجهيز خزان أسوان بأعمال إنارة صممت بعناية بحيث تضيف إلى المنشأ الهام و التاريخي هيبة و سحراً و دفئاً ، و في ذات الوقت فإن نظم الإضاءة تلك تساير أحدث ما توصل إليه العلم من نظم ذات كفاءة وظيفية و صديقة للبيئة تضيف لمسة جمالية تجذب عيون زوار المركز و محافظة أسوان عموماً ، و تبرز أصالة خزان أسوان، كما يسهم وجود المركز في موقعه المتميز في إضافة بعد جمالي و رونق حضاري للمنطقة تعمل على تفعيل الخريطة السياحية للمحافظة. و في ذات الإطار فقد تم تنفيذ لوحات عرض لجميع الدول الأفريقية ، حيث تم تقسيم قارة أفريقيا إلى خمس قطاعات ، و ذلك تبعا للطبيعة الجغرافية و المناخية لكل إقليم ، وهي (الشمال – الشرق – الغرب – الوسط – الجنوب) ، بالاضافة إلى قطاع يصف أنهار القارة. و تتسم هذه اللوحات بإستخدام خلفية تعبيرية بألوان و أشكال إفريقيه للتعريف بطبيعة و بيئة كل إقليم بالإضافة إلى وضع صور تعريفية للعاصمة و العملة و أهم الأنهار و القبائل و المناطق السياحية لكل دولة على حدة. كما تم تجهيز المركز بعدد من الشاشات التي تعمل باللمس في كل قاعة طبقا لأحدث تكنولوجيات نظم المعلومات حيث يقوم الزائرون بمشاهدة و تصفح خريطة تفاعلية لقارة أفريقيا ، للتعرف على معلومات عن الدول ، و كذلك مشاهدة أفلام وثائقية مترجمة لثلاث لغات هي: "العربية - الفرنسية - الإنجليزية" ، وذلك لعدد "54" دولة افريقية تم إنتاجها جميعاً بوزارة الموارد المائية والري ، و تم إذاعتها عبر أثير قنوات التليفزيون المصري خلال فاعليات بطولة الأمم الأفريقية و التي عقدت في مصر خلال عام 2019، و توضح هذه الافلام الموقع الجغرافي لكل دولة و العاصمة و عدد السكان و اللغة الرسمية و العادات و التقاليد و الديانات و كذلك إجمالي الناتج المحلي و أهم الصناعات و الأماكن السياحية بالاضافة إلى أهم أحواض الأنهار . الجدير بالذكر ان قاعة المكتبة الوثائقية و مركز المعلومات الملحقه بالمركز تحتوي على العديد من الكتب و الوثائق و المستندات التاريخية الهامة عن دول قارة أفريقيا ، و التي تمثل ثقافات الشعوب الأفريقية ، و تم ربطها الكترونياً بالمكتبة المركزية بوزارة الموارد المائية والرى.


الاكثر مشاهده

سيولة مرورية فى شوارع وميادين القاهرة والجيزة

رئيس وزراء سنغافورة: فيروس كورونا لا يبدو مميتا مثل سارس

ميليشيات الحوثى تقصف الأحياء السكنية بالحديدة فى اليمن

اكتشاف نوع من الغازات الدفيئة أقوى 12000 مرة من الكربون بالغلاف الجوى

عملت من الفسيخ شربات.. سيدة تحول منزلا مهجورا من العصر الفيكتورى لعقار فاخر

فساد الديكتاتور التركى يتزايد.. منح مبنى تاريخى لمؤسسة يديرها نجل أردوغان

;