العنانى يكرم الأمين العام للمجلس الأعلى للأثار فى عيد الأثريين الـ14

كرم الدكتور خالد العنانى وزير السياحة والآثار خلال عيد الآثريين الـ14، الدكتور مصطفى وزيرى الأمين العام للمجلس الاعلى للأثار على جهوده فى قطاع الآثار، قائلا :"الوزيرى يعمل بتفانى لنقلة العمل الاثرى، فجميع الملفات كانت متوقفه لسنوات واستطاع تحريك المياه الراكدة وحقق انجازات كبيرة فيها". وقال وزيرى بعد التكريم فى 2011 توقفت عمليات التنقيب حتى العام 2016، وتحدثت مع دكتور العنانى عن تنشيط العمل مجددا ووقتها تم اتخاذ قرار بتوفير موارد مالية وبدأت الحفائر، مشددا على ان ثقة الوزير فى المرممين والمكتشفين المصريين كانت كبيرة. ولفت وزيرى إلى تماثيل رمسيس الثانى التى تم ترميمها فى الاقصر بأيدى مصرية، لافتا إلى أن هناك 75 بعثة اجنبية تعمل فى الاقصر، وسألنا البعثات لمساعدتنا فى ترميم التمثال، والجميع جاءت ردودهم بالرفض، ولكن ثقة الوزير فى المرممين المصريين كانت كبيرة وتم ترميم تمثالى رمسيس الثانى وكانوا هدية للعالم. جاء ذلك خلال احتفالية بمناسبة العيد الرابع عشر للأثريين الذي يوافق 14 يناير من كل عام، بحضور عدد من قيادات الوزارة، بالمسرح الكبير بدار الأوبرا المصرية. وبدأت الاحتفالية بكلمة للدكتور خالد العنانى، وزير السياحة والآثار، عرض خلالها انجازات قطاع الآثار على مدار العام الماضى، ثم عقبها تكريم عدد من الرموز التى شاركت فى إثراء العمل الأثري خلال الأعوام السابقة من الأثريين والمرممين العاملين بوزارة الآثار، والذين ساهموا بالجهد والعمل الدؤوب في العمل الأثري وأعمال الترميم لمختلف الآثار المصرية والإسلامية. ومن بين المكرمين نعمت محمد ابو بكر الحسينى، ومحمد عبد اللطيف الطمبولى، والغريب محمد سنبل، وعبد الحفيظ منصور دياب ، و دكتورة سناء أحمد على، والدكتور مصطفى احمد احمد عبد الفتاح، عباس بسيونى الهريدى، وضاحى عبد الباقى عبد المالك. كما سيتم الإعلان عن جائزة الدكتور زاهى حواس، لأفضل أثرى حفار ومرمم من وزارة الآثار لعام 2019، والتي سبق وأعلنت عنها الوزارة، حيث سيتم إهداء كل من الفائزين جائزة مالية قدرها 15 ألف جنيه مصرى. وتحرص وزارة السياحة والأثارعلى إقامة احتفالية ضخمة فى المسرح الكبير بدار الأوبرا المصرية، فى حضور الدكتور مصطفي الوزيرى، الأمين العام للمجلس الأعلى للاثار، ومجموعة كبيرة من سفراء الدول العربية والأجنبية. وكان الدكتور خالد العنانى، وزير السياحة والآثار، قد أعلن فوز أعضاء البعثة المصرية العاملة في منطقة "العساسيف" والتى يترأسها الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار الدكتور مصطفى الوزيرى، بأفضل اكتشاف أثرى لعام 2019، والمعروف باسم "خبيئة العساسيف"، ضمن احتفالية عيد الأثريين، التي تقام، غدا، فى حضور عدد من الوزراء السابقين ولفيف من قيادات الوزارة، بمسرح دار الأوبرا المصرية.


الاكثر مشاهده

المصرية للاتصالات: تبكير انصراف العاملين للتصويت بانتخابات مجلس الشيوخ

ظهور 4 حالات كورونا فى الترسانة بعد المسحة الطبية الأولى

وفاة لاعب كمال الأجسام العراقى محمد الموسوى متأثرا بإصابته بفيروس كورونا

شائعات حول إجبار كانى ويست كيم كاردشيان على الاختيار بينه وبرنامجها

شاهد أفيش "زنزانة 7" لـ نضال الشافعى وأحمد زاهر قبل طرحه بالسينمات

كبار السن بالقليوبية رجال المواقف الصعبة وإقبال كثيف للإدلاء بأصواتهم بانتخابات الشيوخ

;