رئيس قطاع الرى بالوجه البحرى: الاستفادة من مياه المصارف فى زراعة الأرز

قال المهندس إبراهيم سلمان رئيس قطاع الرى بالوجه البحرى، إنه تقرر الاستفادة من ناتج تطهير الترع والمصارف فى تدعيم الجسور والتنسيق مع كافة الأجهزة المعنية لإزالتها فى مهدها، ومتابعه مناسيب البحيرات التى تستقبل مياه المصارف استعداد لموسم أقصى الاحتياجات. وأكد سلمان فى تصريحات خاصة لـ " الْيَوْمَ السابع" على التنسيق مع رؤساء الإدارات المركزية للموارد المائية والرى وتطوير وحماية نهر النيل والتوسع الأفقى بمحافظات الوجه البحرى، بحضور المهندس نبيل نصيف نائب رئيس القطاع عبر تقنية "الفيديو كونفرانس" بمراجعه الاستعدادات لموسم أقصى الاحتياجات مع ضرورة تخفيض مناسيب المياه بالمصارف خلال الموسم وكذلك التأكيد على الاستفادة من مياه المصارف بنهاياتها على البحر فى زراعات الأرز أو أى استخدامات مناسبة فى ظل الاستفادة بكافة الموارد المائية نظرا لمحدوديتها. وأشار رئيس القطاع إلى أن الاجتماع يأتى تنفيذا لتوجيهات الدكتور محمد عبد العاطى وزير الموارد المائية والرى لمتابعه ما تم تنفيذه من إدارة لأزمة مواجهه موجة الأمطار والسيول الأخيرة ، وكذلك مناقشة حالة الترع والمصارف وموقف تنفيذ أعمال التطهيرات وموقف التعديات والإزالات. اوضح سلمان انه ناقش المشروعات الجارى تنفيذها والمتأخرة، ومناقشة حالة المناسيب والمنوبات وحالة محطات الخلط الوسيط ، علاوه على ضرورة إستمرار تنفيذ كافة الاجراءات الاحترازية لمنع تفشى فيروس كورونا والتأكيد على تخفيض القوى البشرية لــ 20% ضمن الإجراءات التى تتخذها الدولة للحد من انتشار الفيروس والتأكيد على استمرار أعمال التعقيم الدورى لجميع الوحدات والمبانى التابعة للوزارة، مع ضروره قيام افراد الأمن بأى وحدة تابعة للإدارات المركزية بمحافظات الوجه البحرى بمرافقة أى زائر أثناء تواجده بالمبنى لأى غرض حتى ينتهى من غرض زيارته. وفى السياق ذاته، أكدت وزارة الموارد المائية والرى أنها سوف تتعامل بحزم مع المخالفين لقواعد زراعة الأرز التى حددتها الحكومة، وهى منع زراعته فى المناطق غير المصرح بها، وأنه سيتم تحصيل المخالفات من هؤلاء المخالفين، لأن تلك المخالفات تؤثر بدورها على وصول المياه لنهايات الترع. وأضافت الوزارة أن ما يتم انفاقه على ازالة الحشائش وورد النيل من شبكة الترع يزيد على مليار جنيه سنوياً حيث يصل طول شبكة الترع والمصارف ونهر النيل إلى 55 ألف كم ويتم ازالة الحشائش ثلاث مرات فى السنة وأن بعض الترع والمصارف تتطلب القيام بأعمال التطهيرات وازالة ورد النيل بصفة شهرية.


الاكثر مشاهده

وكالة الطاقة الذرية: إيران ما زالت ترفض السماح بالوصول لموقعين نوويين يشتبه فيهما

الصحة: علاج البلازما تجربة ساهمت فى تقليل الاحتياج لأجهزة التنفس الصناعى

كوريا الشمالية تعتزم إغلاق مكتب الاتصال المشترك بين الكوريتين

اليابان تعلن عن تقديم منحة جديدة لليمن بقيمة 3 ملايين دولار

التايكوندو يذيع بطولة البومزا أون لاين 12 يونيو الجارى

الزمالك يؤجل استدعاء ساسى وبن شرقى لحين حسم مصير الدورى

;