وزيرة البيئة تقود حملة تشجير فى حى مصر الجديدة.. صور

نفذت وزارة البيئة اليوم حملة تشجير بحديقة ألماظة بمصر الجديدة أمام مستشفى مصر للطيران بحضور الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة وذلك ضمن أنشطة مبادرة" اتحضر للأخضر" لرفع الوعى البيئى لدى شرائح المجتمع التى أطلقتها وزارة البيئة تحت رعاية رئيس الجمهورية. وأكدت وزيرة البيئة أن الحملة تستهدف إعادة تأهيل حى مصر الجديدة ليعود لمظهره الحضارى المتميز بعد إنتهاء الدولة من مشروعات البنية التحتية والكبارى التى تم تنفيذها، مشيرةً إلى قيام الوزارة بزراعة 244 شجرة مثمرة و4 آلاف متر من النجيلة نظرًا للفوائد الكبيرة للشجر سواء من الناحية الجمالية أو البيئية المتمثلة فى خفض نسب التلوث البيئى وتنقية الهواء من الأتربة والملوثات العالقة. وأوضحت الدكتورة ياسمين فؤاد أن الوزارة بدأت حملات التشجير بمصر الجديدة منذ ستة أشهر حيث تم زراعة الأشجار والنجيلة بميدان تريومف ، مشيرةً إلى ان عملية التشجير تتم من خلال عمل اللاندسكيب حول الأشجار الموجودة فى المكان بينما يتم زراعة أشجار جديدة او إعادة الأشجار التى كانت موجودة من قبل والتى تم إزالتها بمعدات خاصة سمحت بإعادة زراعتها مرة أخرى. وأضافت وزيرة البيئة أن الوزارة تقوم بحملات تشجير فى مختلف محافظات الجمهورية بالتعاون مع المجتمع المدنى ومنها ما تم تنفيذه بمحافظتى الشرقية والغربية ، حيث تتم تلك الحملات من خلال الأفرع الإقليمية للوزارة بالتعاون مع السادة المحافظين ويتم التركيز خلالها على زراعة الأشجار حول المدارس لتكون بمثابة رسالة لطلاب المدارس عن أهمية زراعة الاشجار بهدف غرس ثقافة التشجير والحفاظ على البيئة لدى النشء وتعريفه بأهمية الحفاظ على الموارد الطبيعية. ووجهت وزيرة البيئة الشكر لمحافظ القاهرة على المجهودات والدعم الذى يقدمه والذى اتضح جليا فى تشجير وتجميل عدد كبير من الأحياء بمصر الجديدة وحلوان والمعادى وإمبابة وكذلك ما تبذله المحافظة لرعاية الأشجار بعد زراعتها باستخدام المياه المعالجة. وأشارت وزيرة البيئة، إلى قيام جهاز شئون البيئة بتوقيع بروتوكول تعاون مع مؤسسة من أجل مصر لتجميل ميادين ومحاور مصر الجديدة ، وذلك ضمن جهود وزارة البيئة لصون الموارد الطبيعية من خلال المشاركة مع كافة الجهات والمؤسسات المختلفة على المستوى الوطني لتحقيق الإدارة الرشيدة والمستدامة والحد من التلوث ودعم تنفيذ السياسات البيئية للحد من الانبعاثات الملوثة للهواء. وتقوم وزارة البيئة وفقاً لبنود البروتوكول بتقديم الدعم الفني لزراعة الأشجار المثمرة في المنطقة، والتعاون لتنفيد دورات تدريبية وتأهيلية للشباب والمتطوعين وكافة فئات المجتمع المهتمة بالقضايا البيئية وتدريبهم على إدارة مراكز الوعى البيئى، بينما تتولى مؤسسة من أجل مصر التصميمات الفنية والهندسية للشوارع والمحاور والميادين بالتعاون مع الجهات المعنية تحت إشراف الهيئة الهندسية، وتقديم النباتات والأشجار المطلوبة بعد الانتهاء من الشكل النهائى ، ويأتى هذا البروتوكول اتساقا مع مبادرة السيد رئيس الجمهورية لإستعادة الرونق الحضارى والجمالى لحى مصر الجديدة والنزهة.















الاكثر مشاهده

فيفا يهدد بتجميد الكرة التونسية بسبب التدخل الحكومى

مودرنا الأمريكية تعلن استعدادها لإطلاق لقاحها التجريبى لكورونا

التأمينات تعلن صرف معاشات نوفمبر لـ 10.5 مستفيد

فيروس تاجى جديد يهدد أوروبا.. "كوفيد -20" ينتشر سريعا بالقارة العجوز.. اكتشفه العلماء من خلال طفراته الجينية.. بداية ظهوره فى إسبانيا و80% من مصابيه ببريطانيا..و5 مدن أوروبية كبرى تحت الإغلاق لمواجهة

أخبار مصر.. فواتير الكهرباء بلا زيادة والتعليم لم تلغ الحضور والغياب

إنتاج روسيا من النفط ومكثفات الغاز دون تغيير يذكر فى أكتوبر

;