موقع إيطالي يشيد باكتشافات سقارة الأثرية ويؤكد قدرة مصر على إبهار العالم

مرت أيام قليلة على الاكتشاف المذهل الذى حدث فى مقبرة سقارة فى مصر، ومع ذلك تستمر المفاجآت فى مصر، التى لا تزال تبهر العالم بالاكتشافات الجديدة التى لا تنتهى، حسبما قال موقع "سى فياجى" الإيطالى. وأشار الموقع إلى أن الأمر الأكثر إثارة للاعجاب، هو أن هذه التوابيت لا تزال جميعها فى حالة جيدة، مثلها مثل الموميات التى تبدو وكأنها محنطة بالأمس، وهو ما يثير إعجاب العالم وانبهاره بالحضارة الفرعونية القديمة. وأوضح الموقع أنه تم اكتشاف ثلاث حفر آخرى للدفن بعمق 10 و11 و12 مترا تحتوى على اكثر من 59 تابوتا مجسما ومتعدد الألوان منذ 2600 عاما. وأضاف الموقع أنها أصول حقيقية ، يعود تاريخها إلى الأسرة السادسة والعشرين ، والتي تم ترتيبها في غرف مختلفة ، مكدسة فوق بعضها البعض، و توابيت جميلة تعود حسب الدراسات الأولية للكهنة وكبار المسؤولين وشخصيات بارزة من المجتمع المصري الراقي. ووفقا لوزارة الآثار المصرية فإنه سيتم نقل هذه الكنوز القديمة غير العادية إلى المتحف المصري الكبير لعرضها ، بعد الترميمات اللازمة ، في غرفة مصممة خصيصًا لهم ومبنية أمام الغرفة المخصصة. لكن الأمر الأكثر إثارة للريبة هو أن أراضي سقارة لم تكتف بإعادة هذه التوابيت. في الواقع ، سلطت رمال منطقة المقبرة الضوء على ما يصل إلى 28 تمثالًا خشبيًا للإله تم تبجيله بشكل رئيسي في المقبرة ، بتاح-سوكار-أوزوريس ، وعدد كبير من التمائم وأشياء أخرى ، بما في ذلك التمثال البرونزي المرصع بالعقيق الأحمر والفيروز واللازورد للإله نفرتوم.


الاكثر مشاهده

بيطرى الشرقية : فحص 3724 رأس ماشية ضد البروسيلا والسل البقرى

قيادة العمليات المشتركة فى العراق: المظاهر المسلحة غادرت قضاء سنجار

وزير الرى يفتتح مراسى الأتوبيس النهرى الجديدة بالمنصورة.. صور

أمريكا تفرض قيودا على سفر أعضاء الحزب الشيوعى الصينى إليها

إصابة 3 أشخاص فى حادث تصادم سيارتين بطريق "ههيا- الزقازيق"

الجمعية العامة للأمم المتحدة تعتمد قرارات بشأن القضية الفلسطينية والجولان

;