الأمم المتحدة تعزى في مقتل جندي مصري بهجوم مسلح على قافلة حفظ سلام في مالى

أدان أنطونيو جوتيريش أمين عام الأمم المتحدة "بشدة"، الهجوم الذي استهدف قافلة تابعة لبعثة الأمم المتحدة المتكاملة متعددة الأبعاد، لتحقيق الاستقرار في مالي (مينوسما)، الذي وقع أمس وأسفر عن مقتل أحد جنود حفظ السلام المصريين وإصابة آخر بجروح خطيرة. وأعرب الأمين العام عن أعمق تعازيه لأسرة الفقيد، وكذلك لشعب وحكومة مصر. وتمنى الشفاء العاجل والكامل لجندي حفظ السلام المصاب. وفقا لستيفان دوجاريك المتحدث باسم أمين عام الأمم المتحدة. وأكد الأمين العام في بيانه أن "الهجمات على قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة قد تشكل جريمة حرب. وقال إن "الأمم المتحدة لن تدخر أي جهد لدعم السلطات الماليّة في تحديد مرتكبي هذا الهجوم الشنيع وتقديمهم إلى العدالة على وجه السرعة." ومن جانبه أدان الممثل الخاص للأمين العام في مالي، محمد صالح النظيف، بيان صادر عن البعثة الأممية مينوسما، ، "بشدة مثل هذه الأعمال التي تهدف إلى شلّ عمليات بعثة الأمم المتحدة المتكاملة متعددة الأبعاد لتحقيق الاستقرار في مالي على الأرض وتؤثر بشكل عشوائي على موظفي الأمم المتحدة أو شركائها أو المدنيين الأبرياء." وأوضح بيان مينوسما ملابسات الحادث قائلا إن هجوما بالعبوات الناسفة استهدف شاحنة صهريج -وهي جزء من قافلة لوجستية تابعة لبعثة الأمم المتحدة المتكاملة متعددة الأبعاد لتحقيق الاستقرار في مالي-، قد وقع بالقرب من تيساليت، في منطقة كيدال. وبحسب البيان، أصيب اثنان من حفظة السلام بجروح خطيرة، في أعقاب الانفجار. توفي أحدهم مع الأسف متأثراً بجراحه أثناء إجلائه الطبي. أما الثاني، فيتلقى حاليا الرعاية الطبية المناسبة.



الاكثر مشاهده

الاتحاد العالمى للحفاظ على البيئة يستعرض خطة مصر للتعافى الأخضر

سقوط صاحب مخزن بحوزته 22 ألف عبوة سجائر مجهولة المصدر بحدائق القبة

جمارك السيارات بالسويس تفرج عن1267 سيارة بقيمة 235 مليونا و707 ألفا و210 جنيهات

الإندبندنت: أوروبا تتهم لندن بانتهاك بريكست بعد رفع قيود تجارية مع أيرلندا الشمالية

الأمم المتحدة تتهم إثيوبيا وإريتريا بارتكاب جرائم حرب فى إقليم تيجراى

وزراء اقتصاد "الآسیان" یقترحون شھادة تطعیم رقمیة للقاح كورونا

;