الرى تنتهى من 96,69% من مشروع قناطر أسيوط الجديدة

تلقى الدكتور محمد عبد العاطى، وزير الموارد المائية والرى تقريراً حول آخر المستجدات بشأن مشروع قناطر أسيوط ومحطتها الكهرومائية ، الذى يهدف إلى تحسين الرى فى زمام إقليم مصر الوسطى والواقع خلف فم ترعة الإبراهيمية (1,65 مليون فدان، بالإضافة إلى تحسين الملاحة النهرية من خلال إنشاء هويسين ملاحيين من الدرجة الأولى، علاوة على إنتاج طاقة كهربائية نظيفة، من خلال محطة توليد كهرومائية بقدرة 32 ميجاوات، وكذلك توفير محور مروري جديد بإنشاء كوبري حمولة 70 طن أعلى القناطر الجديدة لربط شرق وغرب النيل، وأيضاً توفير منظومة تحكم على أحدث النظم العالمية للتحكم فى التصرفات والمناسيب. وأشار المهندس أشرف حبيشى رئيس قطاع الخزانات بأن نسبة ما تم تنفيذه من قيمة الأعمال المدنية بالمشروع بلغت (96,69%) ، فيما بلغت نسبة ما تم تنفيذه (98,32 %) من قيمة الأعمال الهيدروميكانيكية بالمشروع ، وجارى صب الأعمال الخرسانية فى مختلف مكونات المشروع حيث بلغ إجمالي ما تم صبه 422,841 ألف م3 . فيما تم فتح الطريق المؤقت البديل للقناطر القديمة والكوبري العلوي (الحارة البحرية) للمرور وحركة السيارات، بالإضافة إلى رفع منسوب المياه. من جانبه أفاد حسين جلال، المهندس المقيم بالمشروع بأنه تم البدء فى أعمال هدم واستقطاع جزء من قناطر أسيوط القديمة في منطقة مسار المجرى الملاحى أمام الأهوسة الملاحية الجديدة ضمن أعمال المشروع يوم الخميس الموافق 10/08/2017، والانتهاء من أعمال قطع و إزالة السد الدائرى المؤقت حول حفرة الإنشاء . وكذلك الإنتهاء من أعمال الحمايات بالقاع بالكامل خلف القناطر الجديدة وأعمال الحمايات علي الميل الأيمن لجزيرة بنى مر وأعمال التركيبات الخاصة برصيف رسو السفن بالبر الأيمن بالخلف و جارى العمل بمنطقة الأمام إضافة إلى الإنتهاء من رفع بوابات القناطر القديمة و إزالة البغال من (84 -94) حتي منسوب (45,00) ، علاوة على صب الخرسانة المسلحة للوصلة بين الأهوسة الملاحية الجديدة و القناطر القديمة وصب نفق الكابلات علي محور (1) و الواصل حتي حوش المفاتيح إ إلى جانب نهو أعمال الخرسانة المسلحة بأسقف المبنى الإدارى وأعمال المباني بالأدوار المختلفة، وكذلك تم صب الخرسانة العادية و المسلحة للمسجد. وتم رفع منسوب المياة في المنطقة المحصورة بين القناطر الجديدة و القديمة و بدأت أعمال الموازنات من خلال بوابات القناطر الجديدة، كما تم تركيب الأجزاء المعدنية المدفونة بالنسبة لحاجز السفن للهويسين، ومعايرة وضبط بعض أجهزة قياس المناسيب أمام وخلف القناطر الجديدة، مع نهو الأعمال لبوابات الأهوسة بالأمام والخلف وبوابات الأنفاق وأنظمة تأمين السفن . ونهو جميع إختبارات الــــ Dry Test لجميع البوابات والملحقات ، والإنتهاء من عمل إختبارات التشغيل لحاجز السفن للهويس رقم (2) بالأمام و الخلف و للهويس رقم (1) ناحية الأمام، وعمل الإختبارات النهائية لحاجز السفن بالهويس رقم (2) بالأمام و الخلف . ونوه المهندس حسين جلال بأن العمل يجرى فى ضبط نهاية المشاوير لوحدة الرفع الرئيسية بالونش القنطرى ، و جارى عمل اختبارات Load Test للأوناش القنطرية بالأهوسة الملاحية .



الاكثر مشاهده

قرأت لك.. "مصر فى مطلع القرن التاسع عشر" قصة صراعات بداية حكم الباشا

وزير الدفاع الأمريكي: انسحاب القوات الأمريكية من أفغانستان يتم وفق ما هو مخطط له

الصومال يعلن استعادة العلاقات الدبلوماسية مع كينيا

متحف شرم الشيخ.. ملتقى للحضارات الإنسانية "فيديو"

شعبة الحلويات: استقرار أسعار الكحك فى السوق والدليفرى متوفر فى جميع المحلات

بدء تنفيذ مشروعات الصرف الصحى بقرى الحمام ببنى سويف ضمن "حياة كريمة"

;