ضبط 5 طن زيوت مجهولة المصدر داخل مخزن بالزراعات بقرية شطورة فى سوهاج

شن مكتب مراقبة الأغذية بطهطا شمال محافظة سوهاج، بإشراف الدكتور هانى جميعه وكيل وزارة الصحة والدكتور سلامة الرشيدى مدير إدارة مراقبة الأغذية بالمديرية، حملة مكبرة على شوادر ومصانع حلوى المولد لردع المخالفين وتطبيقا للقانون المنظم لتداول الأغذية. تم تنفيذ الحملة بعد التأكد من صحة المعلومات التى وردت إلى مكتب مراقبة الاغذية بطهطا والتى تفيد بوجود أحد أماكن تعبئة زيت الطعام المجهول المصدر ويقوم بالتعبئة ليلا داخل مزرعة دواجن مهجورة وسط الزراعات بقريه شطوره مركز طهطا. وعلى الفور تم تشكيل فريق من مراقبة الأغذية ضم محمد حسن علي مراقب عام الأغذية بمديريه الصحة بسوهاج وعبد الرؤوف رشاد المغربى مراقب أول الأغذية بمديرية الصحة بسوهاج وسعد سعيد أمين مراقب الأغذية بمكتب طهطا ومينا عادل فؤاد مفتش الأغذية بمكتب طهطا، وتمت مداهمة المكان المتحرى عنه ليلا. وقد أسفر التفتيش عن ضبط عدد 2 خزان حديد بهم صدأ من الداخل والخارج ويحوى كمية من زيت الطعام المجهول المصدر حوالي 3500 كيلو لزوم تعبئتها في جراكن صفراء اللون سبق استخدامها ومتسخة وضبط 70 جركن بداخلهم حوالي 1500 كيلو زيت طعام وضبط 50 جركن فارغ لزوم التعبئة وضبط ميزان كهربائى لزوم التعبئة وضبط موقد نار وأسطوانة بوتاجاز لزوم فك الزيت من التجميد بداخل الخزانات ليكون جاهز للتعبئة فى الجراكن. تم اتخاذ الاجراءات القانونية اللازمة نحو تشميع المكان بالشمع الأحمر وقد تحرر محضر ضبط للكميات رقم 10158 لسنه 2019 جنح مركز طهطا وجار العرض على النيابة العامة بعد سحب العينات اللازمة منها لإرسالها للمعامل. جاء ذلك تنفيذا لتعليمات الإدارة العامة لمراقبة الاغذية بوزارة الصحة وخطه إدارة مراقبة الأغذية بمديرية الصحة بسوهاج لضمان وصول غذاء آمن لجمهور المستهلكين.









الاكثر مشاهده

بدعم 2000 دولار.. تعرف على آخر موعد للتقدم لمعرض 421 لدعم المشاريع الإبداعية

تعقيم المدارس فى غزة لاستقبال الطلاب لأداء امتحانات الثانوية العامة.. صور

"شيكولاتة سايحة جوة كيك" لـ حسن شاكوش وعمر كمال تصل للمليون مشاهدة

7 أخبار رياضية لا تفوتك

طلب إحاطة يحذر من كمامات غير مطابقة للمواصفات.. ويؤكد: عجز فى بعض المناطق

السينما تنزف ملايين الجنيهات بسبب كورونا..‏ 2020 تشهد الإغلاق الأول لدور العرض منذ 1973.. 6 أفلام كان من المقرر عرضها لـ أحمد عز والسقا وكريم عبد العزيز..‏ وأخرى تواجه مصيرا مجهولا بسبب التباعد الاجتم

;