حارس مقبرة الشهيد خالد مغربى: يوم تشييع الجثمان كان عيد وروائح طيبة تفوح منه

قال مصطفى منشاوى، غفير بمقابر طوخ بالقليوبية، والتي يرقد بها جثمان الشهيد خالد المغربي الشهير بـ "دبابة"، أنه يعمل بخدمة المقابر وحراستها طيلة 55 عاما، إنه قبل دفن الشهيد خالد المغربي بليلة واحدة شهدت المقابر إقبالا كثيفا من الأهل والأصدقاء على الرغم من أنه سيدفن في اليوم التالي لاستشهاده، موضحا "المقابر ازدحمت بالناس وكأنها عيدا". واضاف "منشاوي" في تصريحات خاصة لـ "انفراد"، أنه كان يتواجد بالمقابر ما يزيد عن 50 ألف مواطن في انتظار تشييع جثمان الشهيد، "ومكنتش عارف أدخل القبر من حبايب الشهيد وأصدقاءه، على الرغم من حرارة الجو يوم تشييع الجثمان حيث أنه تم الدفن في شهر يوليو 2017، كان قبر الشهيد به درجة رطوبة لم أراها من قبل". وأوضح، أنه بعد دفن الشهيد كان يأتي يوميا إلى المقابر كعادة عمله اليومي فيجد العشرات يوميا يأتون لقراءة الفاتحة للشهيد خالد المغربي، قائلا "القبر يوميا يخرج منه رائحة طيبة جدا، وبخور، وحكيت لأسرتي، ويميا فضل هذا الوضع أيام طويلة، وطول 55 عاما لم أر جنازة في حياتى حضرها أعداد كبيرة من الأهالي". واستطرد، أن الشهيد كان طيب السيرة وحسن المعاملة مع الجميع، وهذا السبب الرئيسي لحضور الالاف من أهالي طوخ وتوابعها ومدن أخرى لحضور الجنازة، موضحا "الشهيد خالد كان جاري في المنطقة عمر ما فيه حد اشتكي في يوم منه، وكان دايما سباق في الخير، وكان يحب الكل الصغير والكبير، وعمره ما تكبر على حد بحجة أن ضابط، والتواضع كان سمته الرئيسية". حارس المقابر حارس مقابر الشهيد خالد مغربي 2 حارس مقبرة الشهيد خالد مغربي دبابة











الاكثر مشاهده

حالات الإصابة بكورونا فى ألمانيا ترتفع بواقع 442 إلى 197783

حزب الغد: عرض برامج المرشحين ومؤتمرات الدعاية الانتخابية عبر السوشيال ميديا

القابضة لمياه الشرب تستجيب لشكوى سكان شارع الساحة بالحوامدية

تحذيرات: تخفيضات الغازات الدفيئة تحتاج إلى عقود

اشتراها برخص التراب.. مالك لوحة منسية لـ روبنز يعرضها بمزاد عالمى بسعر خيالى

الولايات المتحدة: ندعم بقوة التعاون بين الكوريتين

;