تشييع جثمان شقيقين لقيا مصرعهما على يد أخوهما الثالث حرقا بكفر الشيخ

شيع أهالى قرية إبطو التابعة لمركز دسوق فى محافظة كفر الشيخ، اليوم الجمعة، جثمان شقيقين لقى مصرعهما حرقًا، على يد شقيقهم الثالث "مبيض محارة"، وسط حالة من الحزن بين الأهالي،وحالة من الذهول أصابت والد ووالدة الأشقاء الثلاثة. واحتشد أهالى قرية إبطو، والعزب المجاورة لها، بمنطقة مقابر قرية إبطو، انتظارًا وصول الجثمانين، الأول قادمًا من مستشفى الإسكندرية الجامعي، والذى توفى فيه متأثرًا بإصابته بحروق شديدة بنسبة 100%، وجثمان شقيقه قادما من مشرحة مستشفى دسوق العام، وأدوا صلاة الجنازة عليهما، ليوارى جثمانه الثرى بمقابر أسرته بالقرية، وسط احتياطات أمنية مشددة. تلقى اللواء خالد العزب، مدير أمن كفر الشيخ، إخطارًا من العميد أيمن بكري، مأمور مركز شرطة دسوق، يفيد بتلقيه إشارة من نقطة شرطة مستشفى دسوق العام، بوصول كل من "محمد.م.ف"، 33 سنة، وشقيقه "أيمن"، 40 سنة، و"نعيمة.ع"، 42 سنة، إلى المستشفى مصابون بحروق شديدة، بادعاء حريق شقة. وتبين من التقرير الطبى الخاص بالأول إصابته بحرق من الدرجة الثالثة بالوجه، والذراعين، والصدر، والساقين بنسبة حوالى 72%، ويستدعى علاجه بتحويله إلى مستشفى الإسكندرية الجامعي، وأثناء تجهيز الحالة للتحويل لفظ أنفاسه الأخيرة إثر تعرضه لتوقف مفاجئ فى عضلة القلب والتنفس، وجرى عمل إنعاش قلبى ورئوى له دون استجابة. كما تبين من التقرير الطبى للمصاب الثانى إصابته بحرق كامل بالوجه، والرقبة، والصدر، والبطن، والساقين، والأطراف العليا، والسفلية، ونسبة حروقه 100%، وحالته العامة سيئة، وجرى تحويله إلى مستشفى الإسكندرية الجامعي، وتوفى متأثرًا بجراحة، وإصابة الثالثة بحروق، فى الوجه، والذراعين بنسبة 27%، وجرى تحويلها إلى مستشفى كفر الشيخ العام. بالعرض على اللواء إيهاب عطية، مدير المباحث الجنائية بمديرية أمن كفر الشيخ، كلف العميد ياسر عبدالرحيم، رئيس مباحث المديرية، رفقة العقيد أحمد سكران، رئيس فرع البحث الجنائى بغرب كفر الشيخ، والرائد أحمد أبوعريضة، رئيس مباحث مركز شرطة دسوق، ومعاونيه، وقوة من مركز الشرطة، إلى مستشفى دسوق العام، لمتابعة حالة المصابين، فيما جرى الانتقال إلى قرية إبطو محل الواقعة. بالفحص والمعاينة، تبين آثار حريق فى شقة المدعو "شريف.م.ف"، 38 سنة، شقيق الأول والثاني، وزوج المصابة الثالثة، وبسؤال الجيران، وشهود العيان تبين أن هناك خلافات أسرية بينهم، ما دفع الشقيق الثالث صاحب الشقة، لإشعال النيران فيهما عندما تواجدوا فيها. ألقى القبض على المتهم، وبسؤاله حول الواقعة سبب ارتكابه لها من عدمه، أقر بصحتها لوجود خلافات مع شقيقيه، وصلت إلى حد تهديده من شقيقه المتوفى الثانى بقتله، أثناء تواجده بدولة عربية، وأنه سوف يحصل على إجازة من أجل قتله، بسبب اتهامه إياه بوجود علاقة غير شرعية مع زوجته. وأكد المتهم فى اعترافاته لرجال المباحث أنه يوم الواقعة، كان مع صديق له من أبناء القرية، وعلم بوجود شقيقيه المتوفيين فى شقته، منتظرين إياه، فظن أنهما حضرا من أجل قتله كما هدده أحدهما، فسارع بإحضار مادة بترولية شديدة الاشتعال "بنزين"، وسكبها فى الشقة فأشعل النيران فيها، نتج عنها إصابة شقيقيه الذين توفيا متأثرين بإصابتهما، وإصابة زوجته المذكورة. وتحرر المحضر رقم 521 لسنة 2021م، إدارى مركز دسوق، وبالعرض على النيابة أمر رئيس النيابة المستشار يحيى السقعان، تحت إشراف المستشار أشرف على ربيع، المحامى العام الأول لنيابة كفر الشيخ الكلية، حبس قاتل شقيقيه 4 أيام على ذمة التحقيقات، لاتهامه بقتلهما عمدًا بإشعال النيران فيهما بمسكنهم الكائن بقرية إيطو التابعة لمركز دسوق.






الاكثر مشاهده

الأهلى يواجه سبورتنج في نهائي كأس سيدات السلة

جواز سفر اللقاح يثير إشكالية مع اقتراب تطبيقه.. وول ستريت جورنال: مخاوف من تمييز ضد الفئات الرافضة للتطعيم أو التى لم يتم تطعيمها.. وقلق بشأن أخلاقيات منح الشركات إمكانية الوصول إلى السجلات الصحية للأ

التيلانديون يحتفلون بيوم "ماخا بوشا" والشموع تُزين العاصمة بانكوك

أدلة على ذوبان جليد بالأخاديد على كوكب المريخ

كيف تحمى نفسك من السرطان وأمراض القلب؟.. عليك بالثوم والزنجبيل

شباب الجامعات: ضعف الميزانية وقلة الخبرة تحديات تواجه المسرح الجامعى

;