"ديزيريه" ألمانية تزوج مصريا جمعتهما هواية تربية الخيول والزواحف.. فيديو

جميعنا يتطلع للعيش فى الصحراء، مع من يحب ويمارس الهواية التى يحبها، ويبتعد عن الازدحام ويتواجد وسط أجواء بيئية صحية تعيد له روحه من جديد، ولكننا لا نتخذ أى خطوة لتحقيق هذه الأمنية، لكن هناك فى صحراء الفيوم البعيدة، وعلى بعد كيلو مترات قليلة من بحيرة قارون ومحمية وادى الريان، استطاع محمد وديزيريه، تحقيق هذا الحلم، هما فرعون مصرى وألمانية تزوجا واختارا العيش فى الصحراء وجمع الحيوانات التى قضيا عمرهما يهتمان بها وعمل مشروعهما بإقامة مطعم عربى لتقديم الوجبات المطهية بالدفن فى الرمال. تقول ديزيريه الألمانية، فى لقاء مع "انفراد"، إنها حضرت إلى مصر منذ أن كان عمرها 9 سنوات أى ما يقرب من 18 عاما مع والدها الذى حضر للعمل بالقاهرة واصطحبها هى ووالدتها معه وأقاما هنا فى مصر وتعلمت والتحقت بالجامعة الأمريكية ومارست هوايتها فى تربية الخيول والكلاب والفئران، ومنذ عامين سافر والداها إلى ألمانيا بعد انتهاء عمل والدها بمصر ولكنها رفضت العودة معهما وقررت البقاء بمصر. ولفتت ديزيريه، إلى أنها منذ عام ونصف قابلت محمد واكتشفت أن لديه نفس اهتماماتها ويجمع الحيوانات والخيول، موضحة أنها كانت خائفة فى البداية فى التعامل حب الثعابين والزواحف وغيرها، ولكنها اعتادت على الأمر وأحبته من أجله وقررا الزواج منذ عام، وبعد وقت قصير قررا الانتقال للإقامة بمحافظة الفيوم، وقاما بشراء منزل على شاطئ بحيرة قارون، ومع بداية عملهما لسفارى صحراء الفيوم وفهمها لطبيعة المحافظة أحبا الإقامة بالصحراء وبدءا فى عمل منزل ومطعم يقدم الوجبات التى تناسب البيئة الصحراوية وصمما مكانا على أعلى مستوى لجميع أنواع الحيوانات التى قاموا باقتنائها، مشيرة إلى أنها قامت بإجراء عملية لكب مصاب بالسرطان وتعافى من المرض كليا. وقال محمد، إنه درس علوم حاسب آلى، ولكن اهتمامه طوال حياته كان بالخيول والزواحف والحيوانات المختلفة وهو لا يخاف منها أبدا ويتطلع لاقتناء كل الحيوانات والزواحف التى أوشكت على الانقراض، وكان يحب ديزيريه الفتاة الألمانية منذ سنوات عديدة وكان يراها تركب الخيل وكانت لا تعرفه وسافر إلى أوروبا وعقب عودته اكتشف أن منزلها الجديد بجوار منزله فعرض عليها الزواج وأقاما معها بمحافظة الفيوم، موضحا أنه وجد طبيعة المحافظة تناسب حلم حياته الذى عاش من أجلها سنوات طويلة وهى جمع الحيوانات التى يحبها فى بيئة صحراوية تناسب طبيعتها، فاستأجر مزرعة على مساحة 8 أفدنة وأقام بها منزل ومطعم على الطراز البدوى وأماكن لضم الحيوانات التى يقتنيها وأسطبل خيول ومكان للطيور وباقة المزرعة قام بزراعتها من أشجار. وأشار الفرعون المصرى، إلى أن لديه ثعابين غير سامة ونسانيس وببغاء وفئران وطيور وخيول وغيرها من الحيوانات وزواحف كثيرة، وأنهما يقضيان يومهما فى الاهتمام بالحيوانات ويتسوقان يوم واحد كل أسبوعين، ويقومان بشراء كل ما يلزمهما من المدينة ولا يجدان أى عقبات فى الإقامة بالصحراء.



الاكثر مشاهده

الحكومة تسدد 30 مليار جنيه ضمن مستحقات دعم الصادرات.. و100 مليارا للتمويل العقارى

صياد إندونيسى يعثر على سمكة قرش بوجه غريب.. فيديو وصور

هل سلالات كورونا الجديدة تؤثر على فاعلية اللقاحات؟

شاهد كيف احتفل عروسان إندونيسيان بزفافهما رغم الفيضان.. فيديو

المرصد السورى: قتيل وجرحى بانفجار سيارة وسط سوق بمدينة رأس العين شمال سوريا

الاتحاد الأوروبى يطالب أطراف النزاع فى أرمينيا بضبط النفس

;