محافظة أسيوط تحتفل اليوم بعيدها القومى فى ذكرى ثورة الأهالى ضد الحملة الفرنسية

تحتفل اليوم الأحد، محافظة أسيوط بعيدها القومي الذي يتم الاحتفال به سنويا في نفس الموعد، حيث يقوم اللواء عصام سعد محافظ أسيوط بوضع إكليل من الزهور علي النصب التذكاري لشهداء قرية بني عدي بمركز منفلوط. وكانت ثورة بنى عدى ضد الفرنسيين قد اندلعت فى يوم الخميس 18 إبريل عام 1799، نتيجة امتناع أهالى بنى عدى عن دفع الضرائب والمال ومعاكسة شباب بنى عدى للسفن الفرنسية، التى كانت تمر فى نهر النيل قبالة مركز منفلوط، وكان عدد سكان بنى عدى حينذاك نحو 12 ألف مواطن و استشهد فيها نحو 3 آلاف مواطن، وذلك بعد قيام الفرنسيين بإشعال النيران فى منازلهم وأجولة الغلال بقرية بنى عدى. وكان من بين الشهداء الشيخ أحمد الخطيب، والشيخ حسن طايع وأحمد عبدالله السباعى ومحمد أيوب العدوى والشيخ أحمد المغربى، وعلى أحمد العياط و الشيخ سليمان طايع وعز العرب حسن مخلوف وحورية العزولى وغيرهم من الشهداء الذين قدموا أنفسهم فداء للدفاع عن قريتهم وتصديهم للحملة الفرنسية. و فى يوم 16 أبريل عام 1799، وصل الجنرال دافو إلى أسيوط وبعد وصوله بـ24 ساعة علم أن حشدا من الأهالى قد تشكل فى بنى عدى للتصدى للفرنسيين، فشكل الجنرال دافو القوات إلى طابورين لمهاجمة القرية والأخرى لمحاصرتها واشتبك الأهالى مع الجنود الفرنسيين فى معركة حامية دارت رحاها فى طرقات بنى عدى واستمرت المعركة طول اليوم ولم يتمكن الفرنسيون من الاستيلاء على قرية بنى عدى إلا بعد أن أشعلوا النيران فيها.



الاكثر مشاهده

بلومبرج: العالم يعتمد بشكل متزايد على الصين فى توفير لقاحات كورونا

استشهاد شابين وإصابة أخر برصاص قوات الإحتلال الإسرائيلى

أغنية "الليلة عيد".. مفاجأة جديدة من حكيم لجمهوره يوم وقفة عيد الفطر

تبطين أطول ترعة فى المنيا بطول 12 كيلومتر ضمن حياة كريمة.. فيديو لايف

تموين بورسعيد: ضبط أجهزة كهربائية مجهولة المصدر

النيابة تأمر بتشريح 7 جثامين فى حادث ذبح صاحب مخبز زوجته وأبناءه بالفيوم

;