لأول مرة منذ 10 سنوات.. "النصر للأدوية" تربح 6.8 مليون جنيه في 4 أشهر

أكد الدكتور محمد عبد الوهاب رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة النصر للكيماويات الدوائية ـ التابعة للشركة القابضة للأدوية، إحدى شركات وزارة قطاع الأعمال العام، أن الشركة تعد قلعة الدواء فى مصر والشرق الأوسط وأفريقيا، وهى شركة متخصصة فى إنتاج الخامات الدوائية والمحاليل الطبية الوريدية ومحاليل الغسيل الكلوى . أضاف عبد الوهاب لـ"اليوم السبع" أن الشركة نجحت فى تحقيق إنجاز غير مسبوق فى نتائج أعمال الشركة عن الفترة يوليو / أكتوبر 2019، حيث حققت زيادة فى الإنتاج بقيمة 73 مليون جنيه عن الفترة يوليو / أكتوبر 2019، وزيادة فى المبيعات بقيمة 51.9 مليون جنيه عن نفس الفترة من العام المالى السابق 2018 . أضاف أن الشركة نجحتولأول مرة من 10 سنوات في تحقيق ربح قدره 6.8 مليون جنيه عن الفترة من يوليو / أكتوبر 2019، مقابل خسارة قدرها 11 مليون جنيه عن نفس الفترة من العام المالى السابق 2018 بفضل الدعم الكبير المقدم من الدكتور أحمد حجازى، رئيس القابضة للأدوية . وحول أبرز ما شهدته الشركة من تحديثأوضح أنه تم تطوير مصنع الخامات الدوائية وهو النشاط الأساسي لشركة النصر فى مصر والشرق الأوسط وأفريقيا ليتوافق مع متطلبات وشروط GMP وWHO وشروط البيئة حيث تنتج الشركة العديد من الخامات المتميزة منها الباراسيتامول ــ الإسبرين ــ الميتفورمين . كما تم تطوير مصنع المطهرات لإنتاج منتجات متميزة يحتاجها السوق مثل الديتول ــ السيفكسين لتنظيف أجهزة الكلى ــ السيد كسين، علاوة على تشغيل مصنع مرشحات الكلى وفقًا لشروط التصنيع الجيد GMP حسب متطلبات وزارة الصحة. إضافةلذلك تم تسويق الطاقات الإنتاجية غير المستغلة فى مصنع المستحضرات الصيدلية، وتطوير مصنع المحاليل الطبية الوريدية ومصنع المنتجات البيطرية ومصنع محاليل الكلى الصناعى، مع تطبيق قواعد GLP من حيث اختبار صلاحية الأجهزة المعملية والاستمرار فى تطبيق نظام إدارة الجودة. وتعد "شركة النصر للكيماويات الدوائية" إحدى شركات قطاع الأعمال العام تقع على مساحة 120 فدانًا نحو 500 ألف متر مربع بها نحو 17 مصنعًا، وأنشئت عام 1960 بصدور القرار الجمهورى رقم 2382 فى 26/12/1960 بإنشاء الشركة برأس مال قدرة 3 ملايين جنيه. والشركة التى تقع بين أحضان الجبل الأصفر بمنطقة أبو زعبل، كانت أكبر مدينة دواء فى قارتى آسيا وأفريقيا منذ عام 1964. المدينة التى أسسها الرئيس الراحل جمال عبد الناصر لا تزال هناك فى الصحراء، يصنع بداخلها أكثر من 300 صنف دواء للإنسان والحيوان و24 مادة خامة يتم تصنيع الدواء منها. وتعد "شركة النصر للكيماويات الدوائية" إحدى شركات قطاع الأعمال العام تقع على مساحة 120 فدانا نحو 500 ألف متر مربع بها نحو 17 مصنعا، وأنشئت عام 1960 بصدور القرار الجمهورى رقم 2382 فى 26/12/1960 بإنشاء الشركة برأس مال قدرة 3 ملايين جنيه. والشركة التى تقع بين أحضان الجبل الأصفر بمنطقة أبو زعبل، كانت أكبر مدينة دواء فى قارتى آسيا وأفريقيا منذ عام 1964. المدينة التى أسسها الرئيس الراحل جمال عبد الناصر لا تزال هناك فى الصحراء، يصنع بداخلها أكثر من 300 صنف دواء للإنسان والحيوان و24 مادة خامة يتم تصنيع الدواء منها.


الاكثر مشاهده

كورونا يحطم اقتصاد أمريكا اللاتينية.. بورصة البرازيل تنخفض 7% بعد تأكيد أول إصابة.. والأرجنتين تعانى تراجع 5.6%.. وعملة المكسيك المحلية تنهار ..وخبراء: تعليق الأنشطة الصناعية وتعطيل التوريد يدمر اقتصا

سيارات إغاثة وخطوط ساخنة لنقل البلاغات لغرف عمليات المرور أثناء الشبورة

"الحركة الشعبية - جناح الحلو" تعود إلى المفاوضات مع الحكومة السودانية

تركيا تعترف بمصرع 9 من جنودها خلال غارة جوية شمال شرق سوريا

المحامي خالد راشد: القانون الحالي لا يحمي المجتمع من الأطفال المجرمين

متخصصة في الأحوال الشخصية: من حق الزوج التظلم من حكم الخلع حال تزوير الزوجة

;