محمد عراقي يكتب : تذكرتي وبريزنتيشن والداخلية نجاح كبير لأمم افريقيا الكبار والشباب

أثار التنظيم المبهر والتأمين النموذجي لبطولتي أمم افريقيا للكبار والشباب في مدة زمنية لم تتجاوز الـ6 أشهر، اعجاب الجميع، وهو ما ظهر في الإشادة العالمية باستضافة مصر للبطولتين، لتسجل انتصاراً رياضياً وسياسياً كبيراً وتثبت للعالم أنها بالفعل بلد الأمن والأمان. الأمن المصري أثبت من جديد أنه على قدر الثقة الممنوحة له من خلال تنظيم هذا الكم من المباريات، فبطولة أمم افريقيا للكبار اقيمت بمشاركة 24 منتخباً لأول مرة في تاريخ القارة السمراء، ولك أن تتخيل عزيزي القارئ أن لكل منتخب ملعب يتدرب عليه، وفندق يُقيم فيه وملعب يلعب عليه مبارياته، وهو الأمر الذي حدث لأول مرة في تاريخ القارة السمراء، وهو ما تحقق بفضل تطبيق تذكرتي الذي ساهم بشكل كبير في مساعدة الأمن على ضبط الخارجين من خلال نظام الفان اي دي المرتبط بتذاكر المباريات كما أنه قضى على السوق السوداء بشكل نهائي. وفور انتهاء تحدي بطولة أمم افريقيا للكبار بدأ تحدي جديد لا يقل أهمية وصعوبة، وهو استضافة مصر لبطولة أمم افريقيا للشباب تحت 23 سنة والمؤهلة لأولمبياد طوكيو 2021، والتي شهدت أيضاً اقبال جماهيري منقطع النظير، لدرجة أن مباراة مصر وجنوب افريقيا التي أقيمت في الدور نصف النهائي سجلت حضور تخطى الـ70 الف متفرج لأول مرة في تاريخ بطولات أمم افريقيا للشباب، ورغم تلك الأعداد ورغم الأقبال الشديد لم تحدث ولو مشكلة أمنية واحدة، وهو ما يؤكد على يقظة الأمن المصري وعمله الدؤوب لكى تستمر مصر في ريادتها الإفريقية على كافة المستويات. وأمام الأمن المصري تحدي هام وأخير في بطولة أمم افريقيا للشباب في نهائي البطولة بين منتخبنا الوطني وكوت ديفوار في المواجهة المقرر اقامتها يوم الجمعة المقبل والتي من المنتظر أن تشهد اقبال جماهيري لا يقل عن الذي حدث في مواجهة الفراعنة والأولاد. ونتوقع أن ينجح الأمن المصري كعادته في اخراج المباراة بالشكل المطلوب وحماية المصريين واشقاءنا الأفارقة الذين دوماً ما يؤكدوا أنهم ينتظروا اقامة البطولات والفعاليات الكبيرة في مصر، للاستمتاع بالتنظيم وحسن إدارة الأمور من جانب الدولة المصرية. ومن المنتظر أن يُحيي الفنان تامر حسنى حفل ختام بطولة أمم افريقيا، كما تحضر شركة بريزنتيشن المسئولة عن الحفل العديد من المفاجأة السارة للجماهير المصرية لتستكمل لوحة الإبداع، بحماية الأمن المصري الذي يستحق أن تُرفع له القبعة ويوجه له الشكر على كل هذه الجهود ومساهمته الواضحة في انجاح البطولات التي تستضيفها أرض مصر في جميع الألعاب ، وذلك بخلاف دوره الأساسي في السهر على حماية المصريين والدفاع عنهم.


الاكثر مشاهده

الأرق له أسباب وأعراض تعرف عليها

صالون القاهرة يناقش "العلاقة بين الفنون والإبداع وإشكالية الوعى بالوطن العربى"

صور..فتيات عاريات الصدر تهاجم السيناتور ساندرز مرشح الانتخابات الأمريكية

مواعيد مباريات اليوم الاثنين 17 - 2 - 2020 والقنوات الناقلة

صحة الأقصر: نستهدف 197 ألف طفل ضمن الحملة القومية للتطعيم ضد شلل الأطفال

"الزراعة": لجان متخصصة للتوعية من مخاطر المناخ المتغير للخضر لزيادة الإنتاج

;