سوبر كورة.. مسيرة المقاولون الناجحة تهدد قطار الأهلى فى المحطة 14 بالدورى

قيل فى الأثر حينما يُقتتل أسدان فلابد أن يموت أحدهما، وإن لم يتوقفقطار الأهلى السريع أمام مطارده ووصيفه فلن يتوقف أبدا، هكذا تبدو مواجهة الأهلى متصدر الدورى المصرى بالعلامة الكاملة أمام وصيفه بجدول الترتيب المقاولون العرب، والذى يبعُد بأربع نقاط قبل قمة الأحد المرتقبة، فكيف ستكون القمة بين فايلر وعماد النحاس، أو كيف ستكون المعركة الكروية بين بطل لا يُهزم وثائر لا يرضخ. حتى الآن، يغرد الأهلى بقيادة السويسرى فايلر وحيداً فى صدارة الدورى، يستمر فى حصد النقاط وإسقاط ضحاياه واحدة تلو الأخرى، لكن حينما يكون المنافس هو الوصيف الذى يقترب بحلمه من ملامسة القمة تكون للمواجهة حسابات أخرى. شئنا أم أبينا المقاولون هو أفضل ثانى فريق فى الدورى هذا الموسم، متفوقا على عمالقة مثل الزمالك وبيراميدز وأندية الأقاليم التى لها باع طويل فى ترويض المنافسين مثل الإسماعيلى والاتحاد والمصرى، وشئنا أم أبينا أيضا فعماد النحاس هو أفضل مدرب هذا الموسم بعد فايلر، ولو كان يملك نفس الإمكانيات البشرية التى يملكها فايلر لربما تفوق عليه. وهناك عدة أسباب تجعل مهمة الأهلى صعبة جدا فى مواصلة حصد النقاط والعلامة الكاملة، حيث خاض المارد الأحمر تحت قيادة السويسرى فايلر 11 مباراة فى الدورى، وله مباراتان مؤجلتان، حقق الفوز بها جميعا مسجلا 33 هدفا كأقوى هجوم، وسكن شباكه هدفان فقط كأقوى دفاع عن طرق كل من أوميد أوكرى مهاجم أسوان، وأحمد الشيخ لاعب أف سى مصر. لمعرفة الأسباب التى تصعب مأمورية الاهلى أمام الذئاب من هنا


الاكثر مشاهده

كورونا والحظر فى المقدمة.. جوجل يكشف مؤشرات بحث المصريين

تنسيقية شباب الأحزاب: دشنا حملة للتوعية بمخاطر كورونا عبر توزيع ملصقات

شركات البورصة المصرية توزع 334 مليون جنيه أرباحا على المساهمين خلال 3 شهور

ليه الصعايدة أكثر شفاء من كورونا.. أطباء المناعة: مفيش تفسير وممكن تكون الحرارة السبب

أول رسالة من توم هانكس بعد عودته لأمريكا وتماثله للشفاء من فيروس كورونا

نقابة الصحفيين تقرر تأجيل تحصيل أقساط القروض لمدة 6 شهور

;