زى النهاردة.. الأهلى يلقن الإسماعيلي درسا قاسيا ويهزمه بثمانية أهداف

فى مثل هذا اليوم 4 ابريل سنة 1958، لقن الاهلى نظيره الاسماعيلى درسا كرويا من النوع الثقيل و فاز عليه بثمانية اهداف نظيفة (8-0) فى اللقاء الذى جمعهم على ستاد الجزيرة فى اطار الاسبوع الثانى عشر من الدورى. الهزيمة القاسية ساهمت فى دفع الاسماعيلى للدرجة الثانية للمرة الاولى و الاخيرة فى تاريخه. سجل للاهلى صالح سليم سبعة اهداف (و هو رقم قياسى ايضا) فى الدقائق 12 و 15 و 65 و 78 و 83 و 85 و 87 و هدف اخر لتوتو فى الدقيقة 53، و كان طارق سليم قد اضاع ضربة جزاء. مثل الاهلى فى ذلك اللقاء: عادل هيكل - رضا عبد الحميد - طارق سليم - طلعت عبد الحميد - رفعت الفناجيلى - طه اسماعيل - صالح سليم - وجيه مصطفى - ميمى الشربينى - سيد الضظوى - توتو، و حكم اللقاء الحكم محمود امام. وفي وقت آخر ، نجح النادي الأهلي في ضم النادي الإسماعيلي إلى الأندية التي قهرها المارد الأحمر بسداسية عندما فاز على الدراويش، بستة أهداف دون رد سجلهم " محمود ابو الدهب و مشير حنفى و احمد فليكس و سمير كمونة ووليد صلاح الدين وهشام حنفى" ، في المباراة التي أقيمت بينهما على ستاد الإسماعيلية في الدور الثاني من مسابقة الدوري الممتاز موسم 1996-1997. بينما كانت المباراة الأشهر والأمتع في تاريخ الكرة المصرية وليست الأهلي والإسماعيلي فقط ، وهي المباراة التي أقيمت في الدور الثاني من موسم 2001/2002 ، وانتهت تلك المباراة بالتعادل 4-4 ، حيث سجل للأهلي محمد فاروق "هدفين" واحمد بلال "هدف" ومحمد فاروق "هدف" .. بينما سجل للإسماعيلي محمد بركات وعمرو فهيم واسلام الشاطر وعطية صابر.


الاكثر مشاهده

عمدة أتلانتا: عزل ضابطي شرطة لتعنيفهما متظاهرين السبت

ترامب: تجاوز خطوط الدولة يستوجب قوة عسكرية غير محدودة واعتقالات

فيديو.. الأمن الروسى يطلق عملية مكافحة الإرهاب فى جمهورية إنغوشيا

أجاي: مصلحة الأهلي فوق كل شيء.. وأفضل لحظاتي اقضيها بعد هز شباك الزمالك

عمدة واشنطن توعز للحرس الوطني بدعم الشرطة

وفاة جديدة وشفاء 3 حالات من الإصابات بكورونا فى سوريا

;