ضد التيار.. 3 مراكز رفض فايلر تدعيمها فى الأهلي خلال الصيف

رغم أن كثيرون توقعوا أن يُطالب السويسرى رينيه فايلر، المدير الفنى للأهلى، بتدعيم أربعة مراكز فى الفريق على وجه السرعة، وهى الظهير الأيمن والوسط والدفاع وحراسة المرمى، إلا أن فايلر قرر السباحة ضد التيار وأعلن أن هذه المراكز لا تحاج للتدعيم فى الفريق حالياً أو أن هناك مراكز أخرى أشد حاجة للتدعيم. الأهلى سيخسر فى الموسم المقبل ثلاثة من لاعبيه الكبار، بعدما رفض النادى التجديد لاثنين منهم وهما الحارس شريف إكرامى ولاعب الوسط حسام عاشور، كما رفض أحمد فتحى ظهير أيمن الفريق التجديد وقرر الرحيل لنادى بيراميدز. بعد رحيل الثلاثى إكرامى وفتحى وعاشور ظن كثيرون أن فايلر سيطلب تدعيم مراكز حراسة المرمى والظهير الأيمن والوسط ومعهم الدفاع الذى يُعانى دائماً من لعنة الإصابات، لكن المدرب السويسرى خيّب ظن هؤلاء وأعلن أن هناك مراكز أخرى بحاجة للتدعيم فى الأهلى أكثر من حراسة المرمى والظهير الأيمن والوسط والدفاع. وأكد فايلر أن ثلاثى حراس المرمى محمد الشناوى وعلى لطفى والصاعد مصطفى شوبير قادر على الدفاع عن عرين الأهلى كما أن لديه حلولا كثيرة لتعويض أحمد فتحى فى الجبهة اليمنى، ونفس الأمر بالنسبة لخط الوسط، أما الدفاع فيرى فايلر أنه كان بحاجة لمدافع بمواصفات أحمد حجازى نجم المنتخب ونادى وست برومتيتش الإنجليزى، وبعد رفض حجازى العودة لمصر حالياً أكد المدير الفنى للأهلى أنه لا يحتاج لتدعيم الدفاع الأحمر حالياً. المدير الفنى للأهلى طلب من إدارة النادى الإسراع فى حسم أكثر من صفقة هجومية، وتحديداً صانع الألعاب والجناح، قبل حسم أى صفقة أخرى فى الفريق خلال فترة الانتقالات الصيفية المقبلة. ويرغب المدرب السويسرى فى ضم 3 لاعبين على الأقل فى النصف الهجومى للأهلى خلال الموسم المقبل، فى مراكز الجناح وصانع اللعب ثم يأتى بعدهما الهجوم، وهو ما نقله المدير الفنى لإدارة الأهلى خلال الأيام الماضية.


الاكثر مشاهده

أمير سعيود: تلقيت عرض سابق من بيراميدز.. وأتمنى فوز الأهلى بدورى الأبطال

تنسيقية شباب الأحزاب تسلم مديرية الصحة بالبحيرة مستلزمات طبية

ترامب ينتقد سعى الديمقراطيين لتقليص دعم الشرطة ويصفه بـ"الجنون"

تحرير 27 محضر إشغالات متنوعة للكافيهات والمطاعم فى حملة بالمحلة الكبرى.. صور

العربية: إصابة قيادات عسكرية تركية في غارات قاعدة الوطية الليبية

نقل المصابين الأتراك فى ليبيا بطائرات إلى مستشفيات طرابلس وأخرى إلى تركيا

;