حمدى فتحى يتحدث عن تأثير السوشيال ميديا على الأهلى وفايلر ومركزه المفضل

أكد حمدى فتحى لاعب النادى الأهلى، أن لاعبى الفريق الأحمر مصممون على التتويج بلقب دورى أبطال أفريقيا بغض النظر عن الظروف، قائلا:"بدايتى مع الأهلى كانت صعبة مع لاسارتى، بالإضافة إلى إصابتى القوية والتى أبعدتنى كثيرا، ولكن ركزت فى التمارين والتأهيل لكى أعود مرة أخرى وأشارك مع الأهلى خاصة فى ظل وجود لاعبين متميزين، فالأهلى ملئ بالنجوم ولا يقف على أحد، وهدفنا إسعاد جماهير الأهلى". وأضاف نجم الأهلى فى تصريحات لقناة النادى الأحمر: "الفترة الماضية كانت صعبة على كل الفرقة، خاصة أنى كنت لسه راجع من الإصابة ومكنتش لاقى مكان أجرى فيه بسبب فيروس كورونا، ولكن لاعيبة الأهلى مركزين فى الملعب ولا تشغل بالها بالسوشيال ميديا، ودائما رئيس النادى الأهلى محمود الخطيب وكبار الفريق بيكلمونا كتير فى الموضوع ده، والدليل أن السنة الماضية تعرض الأهلى لحملة كبيرة ولكن رجعنا وانتزعنا الدورى وبفارق 8 نقاط، وكذلك هذا الموسم". وعن بطولة أفريقيا، قال حمدى فتحى: "من بعد مباراة المقاصة وكل اللاعبين تفكر في التتويج بدورى أبطال أفريقيا وبدأنا نستعد في مباراة الوداد والتجهيز لها، واللاعبين واخدين بطولة أفريقيا تحدى أننا لازم نفوز بها حتى لو كنا بعيدين عن مستوانا". وأضاف نجم الأهلى: "تراجع المستوى بعد الكورونا طبيعى بعد بعدنا عن الملاعب 3 أشهر بدون تمارين ولكن بدأنا نستعيد عافيتنا وبدأ بعض اللاعبين في استعادة مستواهم، وفايلر بيحبنى ويتحدث دائما معى ويشجعنى ودائما ما يوجه لى النصائح لأنه يعرف قدراتى وهو السبب في استعادة مستواى". وتابع حمدى فتحى: "عمرو السولية بيريح أي لاعب يلعب جانبه، ولما جيت الأهلى لعبت معاه كتير فحصل انسجام كبير بيننا، وكذلك ديانج، وبحب ألعب في مركز 8 لأنه بيخلينى أدخل منطقة جزاء المنافسين كثير وحسام البدرى هو أول من لعبنى في مركز 8 في المنتخب، والفترة الأخيرة في الأهلى مركز 6 ومبسوط فيه".


الاكثر مشاهده

السودان يتسلم 67 ألف طن قمح من الامارات وشحنة بـ5 ملايين دولار من إسرائيل

السيطرة على حريق بأشجار وهيش بجزيرة فى المنيب

إيجى أزاليا تشارك جمهورها الصور الأولى لطفلها أونيكس بعد انفصالها عن كارتى

زعيم المعارضة فى فنزويلا يصل إلى مدريد

تنسيقية شباب الأحزاب تهنئ المستشار إسماعيل عتمان لاختياره أمينا عاما لمجلس الشيوخ

مفوضية حقوق الانسان بالعراق تدعو المتظاهرين للحفاظ على سلمية مظاهراتهم

;