أندية القسم الثانى تجتمع اليوم بالترسانة لمناقشة أزمة تشكيل رابطة المحترفين

تعقد أندية القسم الثانى، اجتماعا مهما فى السابعة مساء اليوم السبت، بنادى الترسانة لمناقشة تشكيل رابطة الأندية، واختيار المرشحين لتمثيل الأندية فى الرابطة، وتسود حالة من الانقسام بين الأندية حول تشكيل الرابطة قبل إعلان اللائحة الجديدة حيث لم تعلن اللجنة الثلاثية باتحاد الكرة حتى الآن الللائحة الجديدة التى تم اعتمادها فى الجمعية العمومية نوفمبر الماضى. وطالبت أندية الجمعية العمومية باتحاد الكرة اللجنة الثلاثية التى تدير الجبلاية حاليا باعتماد اللائحة الجديدة أولا، ونشرها فى جريدة الوقائع الرسمية قبل الدعوة للانتخابات المقبلة وكذلك تشكيل روابط الأندية المحترفة. وأوضح مسئولو الأندية فى خطابات لاتحاد الكرة أنه بعد موافقة الاتحاد الدولى لكرة القدم "فيفا" على اللائحة الجديدة، يجب إرسال اللائحة إلى اللجنة الأولمبية المصرية لمراجعتها حتى تكون متوافقة مع قانون الرياضة الجديد واعتمادها وهذا يحتاج وقت، ثم يتم إرسالها إلى وزارة الشباب والرياضة من أجل مراجعتها ثم إرسالها إلى الوقائع الرسمية لنشرها حتي يتمكن الاتحاد إقامة الانتخابات بشكل قانونى. وقاطعت الأندية ترشيحات رابطة المحترفين بعد خطاب اتحاد الكرة لهم لترشيح من يمثلوهم فى الرابطة، ولم يرسل ترشيحه إلا ناد واحد هو الإسماعيلى بينما قاطعت باقى الأندية الترشيحات انتظارا لاعتماد اللائحة الجديدة حتى يتم تشكيل الرابطة بناء عليها وبالتالى تحصل على صلاحياتها كاملة. وأكد مسئولو الأندية فى خطابات لاتحاد الكرة أنه يجب مخاطبة اللجنة الأولمبية ونشر لائحة النظام الأساسى فى الجريدة الرسمية لاعتمادها والعمل بها بعد انتهاء اللجنة الخماسية منها وإرسالها للجنة الأولمبية والفيفا، خاصة وأن رئيس اللجنة الثلاثية تسلم اللائحة من الدكتور جمال محمد على يوم 23 ديسمبر الماضى بعد كل التعديلات التي تمت من لجنة الصياغة وهم النائب طارق السيد وأحمد جوهر وعلى سليم والمستشار جمال عويس واعتمادها. فى السياق ذاته طالبت اللجنة المكلفة بإدارة الاتحاد المصرى لكرة القدم وزارة الشباب والرياضة بالعمل نحو إدراج فرق كرة القدم بجميع مستوياتها وفئاتها ومراحلها السنية على جداول الذين سيتلقون اللقاح المعتمد من وزارة الصحة ضد فيروس كورونا. وأكد الاتحاد المصرى لكرة القدم استعداده لتحمل أى تكاليف مالية فى هذا الصدد، وأن مطالبته بذلك تأتى فى إطار الحرص على استمرار نشاط كرة القدم وفق السياسة الرشيدة التي تنتهجها الحكومة المصرية. وأشار الاتحاد المصرى لكرة القدم فى معرض مطالبته بذلك إلى أن التجربة أكدت وفق أطباء معتمدين أن اختبارات "رابيد تيست" لم تكن دقيقة بالقدر المطلوب، حيث أعطت نتائج عكسية فى كثير من الحالات وسط الاختبارات التي تعقد في هذا الشأن لفرق كرة القدم، مما يجعل الاستمرار في الاعتماد عليها غير مضمون أو مأمون.



الاكثر مشاهده

مبدأها نفع واستنفع.. تعرف على "الريمورا" مغناطيس القرش فى البحر الأحمر.. فيديو

المعمل الكيميائى يحدد مصير عاطلين ضبطا بحوزتهما هيروين في القاهرة

قائمة القطارات المكيفة بخطوط الوجهين البحرى والقبلى ومواعيد القيام

4 أشياء يجب أن تعرفها عند شراء أجهزة أندرويد مستعملة

عند ممارسة الرياضة.. ابتعد عن هذه الأخطاء لخسارة الوزن بشكل أسرع

100 ديوان شعر.. الحب والحرب معا فى معلقة عنترة بن شداد العبسى

;