عمارة الأشباح.. تفاصيل فيلم "جريمة الإيموبيليا" المشارك فى القاهرة السينمائى

يشارك فيلم "جريمة الإيموبيليا" فى أول عرض له بالدورة الـ 40 من مهرجان القاهرة السينمائى المقرر إقامتها 20 نوفمبر الحالى بالقسم الرسمى خارج المسابقة، ضمن قائمة تضم 12 فيلما. العمل ينتمى إلى نوعية الأفلام التى تدور فى مكان واحد حول حكاية "كمال حلمى" كاتب روائى مشهور، يعيش وحيداً منعزلاً فى شقته الكبيرة فى "عمارة الإيموبيليا" الشهيرة فى وسط البلد، ويعانى من الاكتئاب منذ وفاة زوجته ورحيل أبنائه عنه، وفى أحد الأيام يدعو "كمال" إلى شقته فتاة تُدعى "سماح" تعرف عليها عن طريق موقع فيس بوك لتؤنس وحدته، لكن بعد وصولها يقع حادث فى العمارة، ويكتشف هو وجاره "حبيب" أن الفتاة قد استغلته. الفيلم يشارك فى بطولته ناهد السباعى وهانى عادل وطارق عبدالعزيز ودعاء طعيمة ويوسف إسماعيل ومنحة زيتون ولطيفة فهمى وحسن حرب وياسمين الهوارى ومن تأليف وإخراج خالد الحجر. يذكر أن "عمارة الإيموبيليا" من أشهر عمارات وسط البلد عاش فيها فنانو الزمن الجميل أمثال محمد فوزى، وأسمهان، وليلى مراد، وهنرى بركات، ونجيب الريحانى، ومن هنا جاءت رغبة المخرج خالد الحجر فى تصوير عمل سينمائى يخلد اسم العمارة العريقة والشهيرة والتى تعد الأضخم فى القاهرة الكبرى. واستوحى مخرج العمل خالد الحجر، فكرة الفيلم من قصة واقعية فى تسعينيات القرن الماضى إذ أتى سمسار بساكن جديد لإحدى الشقق، وبعدها طلب منه الساكن خادمة لتنظيف الشقة، فحدثت علاقة بينهما، واختلفا على الأموال فقتلها الساكن هى والسمسار، لكن الفيلم لا ينتمى إلى الواقعية كاملا. وارتبط اسم "عمارة الإيموبيليا" بالأشباح إذ يشاع أن العمارة مسكونة وهو ما أكده خالد الحجر مخرج الفيلم والذى يسكن العمارة، إذ ذكر أنه رأى ذات مرة شخصا يجلس على حافة سريره، ودائما يشعر بيد تتحرك فوق جسده. الفيلم يدور فى إطار أكشن تشويقى ويتناول شكلاً جديداً وينتمى لنوعية الأفلام السايكودراما، التى تعتمد على الحالة النفسية مثل نوعية أفلام المخرج العالمى آلفريد هتشكوك فى السينما الأمريكية، وكانت متواجدة هذه النوعية أيضاً فى مصر خلال فترة المخرج الراحل كمال الشيخ. ويجسد الفنان طارق عبد العزيز شخصية "حبيب" صاحب دار النشر، أما الفنانة ناهد السباعى فتجسد دور فتاة لديها أفكار خاصة تؤثر على حياتها بالسلب، ويجسد هانى عادل دور مؤلف روايات وكاتب قصص قصيرة، وهو من قاطنى العمارة التى تدور حولها معظم أحداث العمل، وله صديق مقرب "طارق عبد العزيز"، ينشر له الروايات التى يكتبها، ويجسد الفنان يوسف إسماعيل شخصية بواب عمارة الإيموبيليا. يذكر أن المخرج خالد الحجر هو أحد سكان تلك العمارة التاريخية ويقطن فى الشقة التى جمعت الفنانة ليلى مراد بزوجها الفنان الكبير الراحل أنور وجدى والعمارة سكنها كما هو معروف عدد كبير من نجوم الفن والثقافة والأدب منهم نجيب الريحانى وماجدة وتوفيق الحكيم وكاميليا وكان بها مكتب لموسيقار الأجيال محمد عبد الوهاب وعبد الحليم حافظ. يذكر أن المسابقة غير الرسمية لمهرجان القاهرة السينمائى الدولى، يشارك فيها 12 فيلما هى "ألفا، الحق فى القتل" للمخرجة بريانتى ميندوزا، الفلبين، وفيلم "أيكا" للمخرج الروسى سيرجى دفورتسيفوى، و"بلاكلان سمان" للمخرج الأمريكى سبايك لى، وفيلم "ترانزيت" للمخرج الألمانى كريستيان بيتزولد، وفيلم "حدّ" للمخرج الدنماركى على عباسى، وفيلم "الحياة نفسها" للمخرج الإسبانى دان فولمان، و"روما" للمكسيسكى ألفونسو كوران، و«رُؤْيَة» لليابانية ناعومى كاواسى، و«فَرَاشَة» للأمريكى مايكل نوير، و"النهر" للبولندى إمير بيجازين، و"الغُرَاب الأبيض" للفرنسى ريف فاينز.


الاكثر مشاهده

تعرف على أبرز محطات حياة الرسامة الروسية زينايدا سيريبرياكوفا

شمس المفاجآت تغيب عن تصنيف الفيفا.. مصر تحافظ على ترتيبها الـ49 عالميا.. بلجيكا تواصل الصدارة.. فرنسا تنتزع الوصافة من البرازيل.. تراجع الإمارات والسعودية والعراق.. والسنغال وإيران صاحبا الريادة بأفري

"احنا اللى بنتعب روحنا".. وليد توفيق يطرح أحدث كليباته

"المصريين الأحرار" بأسيوط يطلق مبادرة: "لا لغلاء التجار"

الصين تدعو إلى دعم العملية السياسية ومكافحة الإرهاب فى سوريا

فى ذكراه الأولى.. لماذا فضل جميل راتب محمد صبحى على عادل إمام؟

;