تامر حسنى يستعين بتجربة التشيك للتوعية بأهمية الكمامات لمواجهة كورونا.. فيديو

وجهالفنان تامر حسنى رسالة إلى جمهوره ومتابعيه عبر إنستجرام، أكد خلالها ضرورة ارتداء الأقنعة الطبية الواقية "الكمامات" للوقاية من فيروس كورونا المستجد "كوفيد 19"، ونشر عبر خاصية "ستورى" مجموعة فيديوهات تتضمن رسالة من أطباء فى دولة التشيك عن تجربة بلادهم للحد من تفشى الفيروس التاجى، والقواعد الأساسية التى اتبعوها ومن ضمنها التزام جميع المواطنين بارتداء الكمامات. وكتب تامر حسنى فى تعليقه على الفيديوهات، "والله العظيم الكمامة مهمة جدًا ومحدش يستهتر بيها"، للتأكيد على أهمية ارتداء الكمامة عند الخروج من المنزل وعدم الاستهانة بفاعلياتها، وفى الفيديو قالت مواطنة تشيكية مشاركة فى توجيه الرسالة للعالم كله، "لدينا رسالة مهمة لكم جميعًا خاصة إن كنتم تعيشون فى بلد تعانى من انتشار فيروس كورونا، الوباء ينتشر بشكل انفجارى فى العديد من الدول، ولكن جمهورية التشيك هى واحدة من الدول الأوروبية القليلة التى استطاعت الحد من انتشار الفيروس بشكل كبير، فى هذا الفيديو نود إخباركم ما الشئ المختلف الذى فعلناه، ونريد مساعدتكم لفعل نفس الشىء.. كيف نبطئ انتشار فيروس كورونا بشكل أساسى؟". وأضافت "نحن نتبع قاعدة الابتعاد عن أفراد المجتمع، وقاعدى "ابقى فى المنزل"، ولكن الآخرون فعلوا ذلك أيضًا، واتبعنا أيضًا اجراءات صحية صارمة.. نغسل اليدين وتعقمها، الآخرون فعلوا ذلك أيضًا، ولكن الاختلاف الأساسى هو (كل شخص يخرج من منزله يجب عليه ارتداء كمامة.. الجميع)". وتابعت "أنا أعلم أنهم أخبروكم أن الكمامة لا تحميكم، لكن هناك دراسات أثبتت أنه حتى الكمامة المصنوعة منزليًا قد تحميكم جزئيًا.. أى وسيلة وقاية هى أساسية فى هذه الأيام.. والآن الشئ الأهم، الكمامة تمنع بشكل أساسى انتقال الفيروس من شخص لآخر عبر السعال وحتى التنفس.. العديد من الأشخاص يحملون الفيروس قبل أن تظهر عليهم الأعراض.. إذًا عندما نضع كلانا الكمامة (أنا أحميك وأنت تحمينى.. ونكون كلانا بأمان)". بدوره، قال بروفيسور بيتريك رئيس الجامعة التقنية فى جمهورية التشيك، "ما نعرفه حتى الآن، أن استخدام الكمامة شئ أساسى فى الحد من انتشار الفيروس"، فيما أضاف رئيس قسن الكيمياء والفيزياء فى أكاديمية العلوم التشيكية، "بالنسبة لتجربتنا المهنية أن الكمامة البسيطة المصنوعة منزليًا يمكن أن تقى من انتشار الجزيئات المجهرية الناقلة للعدوى بنسبة 95 إلى 100%"، كما قال عالم أحياء دقيقة وعالم فيروسات، "كلما زاد عدد الناس الذين يضعون كمامات، كلما نقص انتشار الفيروس". وتابعت مقدمة الفيديو، "من أيام قليلة فقط، الناس كانوا يسخرون من ارتداء الكمامة، لكن بعض الناس عرفوا عن هذا الأمر الإيجابى وبجأوا ينشرون هذه المعلومة عبر السوشيال ميديا.. الرسالة كبرت بسرعة عبر الفنانين والمؤثرين وغيرهم.. أنا أعلم أن الكمامة ليست متوفرة فى الأسواق صحيح.. ولكن هناك شئ رائع قد حصل.. الناس أصبحوا يرتدون كمامات مصنعة منزليًا وإعطائها لغيرهم دون مقابل مادى". وأضافت "العديد من الشركات والمسارح وحتى دور المسنين غيروا غرفهم إلى ورشات خياطة.. الآلاف من الناس بدءوا بخياطة الكمامات فى المنزل.. لذلك نحن نعلم أن الكمامات تؤثر وكانت معتمدة عدة مرات من قبل العلماء.. ونحن نعلم أنه من الممكن فى 3 أيام تأمين كمامات من أجل 10 ملايين شخص فى بلد واحدة.. ونحن نعلم أننا هنا لقد كبحنا انتشار عدوى هذا المرض".



الاكثر مشاهده

مظاهرات فى نيوجيرسى لفتح "الأنشطة التجارية" إسوة بشواطئها

الصين تطلق روبوت يمكن التحكم به عن بعد إلى المريخ يوليو المقبل

100 لوحة عالمية.. "وجبة الغداء فى القاهرة" احتفالية الحياة

"رويترز": ألمانيا تريد رفع التحذير من السفر لواحد وثلاثين دولة أوروبية

تقرير: 99.5% من مجتمع الأعمال فى دبى التزم بالإجراءات الاحترازية أواخر رمضان

للحفاظ على التباعد الاجتماعى.. ديسكو للسيارات بدلا من النوادى الليلية فى ألمانيا

;