أهم المحطات فى حياة فيروز احتفالا بعيد ميلاد جارة القمر

تحتفل، اليوم السبت، النجمة الكبيرة فيروز بعيد ميلادها الـ85، حيث إنها ولدت فى 21 نوفمبر 1935 فى قضاء الشوف بجبل لبنان، لكن سرعان ما انتقلت عائلتها إلى زقاق البلاط في بيروت. وعندما لفتت فيروز في فترة الصبا أنظار جميع من حولها بموهبتها الغنائية، بدأت كمغنية كورس في اﻹذاعة اللبنانية تحت قيادة الموسيقار محمد فليفل، وهناك انتبه لموهبتها حليم الرومي مدير اﻹذاعة اللبنانية ووالد الفنانة ماجدة الرومي، فأعطاها دفعة أكبر وقام بتلحين مجموعة من الأغاني لها، كما منحها الاسم الفني (فيروز) بديلاً عن اسمها الحقيقى - نهاد حداد - الذى كانت تسخدمه وقت عملها فى اﻹذاعة. تعرفت فيروز فى بداية الخمسينيات على الأخوين رحباني اللذان بدأ معها مشوار طويل ومثمر من التعاون الفني تمثل في مئات الأغاني والعديد من المسرحيات الغنائية مثل بياع الخواتم، صح النوم، لولو، ميس الريم، وقد تم تحويل ثلاثة مسرحيات - من بينهم بياع الخواتم الذي أخرجه يوسف شاهين - إلى أفلام سينمائية ومنذ فترة السبعينيات تعاونت فيروز بشكل مكثف مع إبنها زياد الرحباني وأصدرا معاً 6 ألبومات كان أخرها (إيه في أمل) في عام 2010. كما قدمت جارة القمر مع الأخوين رحباني، وأخيهما الأصغر إلياس، المئات من الأغاني التي أحدثت ثورة في الموسيقى العربية لتميزها بقصر المدة وقوة المعنى، بخلاف الأغاني العربية السائدة في ذلك الحين التي كانت تمتاز بالطول وكانت أغاني فيروز بسيطة التعبير مع عمق الفكرة الموسيقية وتنوع المواضيع، حيث غنت للحب والأطفال، وللقدس لتمسكها بالقضية الفلسطينية، وللحزن والفرح والوطن والأم.





الاكثر مشاهده

تطبيق الاختبارات الإلكترونية وتعميم التصحيح الإلكترونى فى جميع كليات أسيوط

الصحة العمانية تسجل 123 ألفًا و908 حالات إجمالي إصابات كورونا

إنشاء نادى متحدى الإعاقة وتنفيذ 203 مشروع بـ141 مليون جنيه فى المنيا .. صور

البيئة تنشئ أول محطة رصد لحظية لتلوث الهواء بالشيخ زايد

أزمات رانيا يوسف من أول "البطانة" حتى الديناصورات.. فى عيد ميلادها

جامعة القاهرة تفتتح وحدة الاستجابة للتعامل مع السيدات المعنفات بقصر العينى

;