كيف جعلت إسعاد يونس من اسم برنامجها "صاحبة السعادة" واقعا يعيشه الجمهور؟

منذ أن قررت التواجد على الساحة الإعلامية ببرنامجها الشهير "صاحبة السعادة"، قبل سنوات عديدة من الآن، والفنانة الكبيرة والمنتجة إسعاد يونس حريصة كل الحرص على أن يكون لبرنامجها روح خاصة من حيث الشكل والمضمون، وهو ما حققته بالفعل لتجعل من اسم برنامجها صفة، حيث أصبحت كل حلقة فى البرنامج بمثابة مصدر السعادة للجمهور المتعطش للقاءات المختلفة من حيث الحوار والأسئلة والشكل والمضمون، فلم يشغلها حجم الضيف بقدر ما تخرجه منه كحكايات يتمنى الجمهور سماعها، وكذكريات متعطش الناس لمعرفتها، والدليل على ذلك ستجده فى الحلقات التى ظهر بها النجوم الكبار قليلو الظهور سواء فى الوسط الغنائى أو التمثيل مثل أحمد حلمى والسقا وأمير كرارة ومحمد فؤاد وبهاء سلطان، وفى المقابل وجوه شابة مثل أحمد فتحى وميرنا جميل وغيرهم من الوجوة الشابة والجديدة، وهى معادلة صعبة أن تستضيف أولئك وهؤلاء، ولكن فى النهاية يكون المضمون واحد وهو بهجة الجمهور أثناء مشاهدتها، فلم تتوقف حلقاتها على الفنانين فقط بل أمتدت لأصحاب المهن البسيطة والمهن التى اختفى بعضها وغيرهم. مؤخرا ساهمت صاحبة السعادة إسعاد يونس فى عودة الحياة مرة أخرى لبعض الشركات المحلية التى يكاد نسى الجمهور منتجاتها، لتضع عليهم الضوء من جديد وتبعث لهم الطاقة لينطلقوا من جديد، وهذا يكاد يكون أرقى أهداف العمل الإعلامى. واليوم الخميس تستعد الإعلامية والفنانة الكبيرة والمنتجة إسعاد يونس لاستضافة سيدة مصر الأولى السيدة انتصار السيسى فى أول ظهور إعلامى لها، وهو اللقاء الذى ينتظره بلهفة كل فئات المصريين، ليستمتعوا بهذا الحوار الذى سيكون بشكل مؤكد فريد من نوعه.



الاكثر مشاهده

أصحاب الشرطة.. مبادرة ذوى الهمم تزور الضباط احتفالا بعيدهم بشمال سيناء.. صور

باتشيكو: تسرعت فى الرحيل بولايتى الأولى وقلبى بيوجعنى من جلوس ساسي على الدكة

أحمد كريمة عن القبور متعددة العيون: منكر ويجب أن يكون لكل شخص قبر

تكلفته 120 مليون إسترلينى.. دعوات لإلغاء مهرجان بريكست وتوجيه الأموال للصحة

هنادى مهنا: مش بعرف أنام والمطبخ مش نظيف

السيطرة على حريق محدود بمقر الجمعية الاستهلاكية بمدينة الواسطى

;