الأمين العام للتعاون الإسلامى: عقد أى قمم خارج المنظمة "شق " للتضامن الإسلامى

صرح الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامى، يوسف العثيمين، بأن الدعوة لعقد أى لقاءات أو قمم إسلامية خارج المنظمة، تعد بمثابة "حادثة غير مسبوقة". وأضاف العثيمين، فى تصريحات خاصة لــ"سكاى نيوز" عربية الإخبارية، اليوم الأربعاء، أنه ليس من مصلحة الأمة الإسلامية عقد القمم واللقاءات خارج إطار المنظمة، خصوصا فى هذا الوقت الذى يشهد فيه العالم صراعات متعددة. وأشار، إلى أن قيام دولة عضو بعقد اجتماعات تخص العالم الإسلامى خارج إطار المنظمة يعد " شقا " التضامن الإسلامى، وأن أى إضعاف لمنصة منظمة التعاون الإسلامى هو إضعاف للإسلام والمسلمين. وأكد الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامى، أن عقد مثل هذه اللقاءات خارج إطار المنظمة سيضعف قوة التصويت لدى العالم الإسلامى أمام المجتمع الدولى. ووصف منظمة التعاون الإسلامى، بأنها "الصوت الجامع"، و"المنصة الكبرى" التى تجمع العالم الإسلامى من شرقه إلى غربه، مشيرا إلى أن المنظمة أنشئت للتعبير عن قضايا وهموم العالم الإسلامي، وهى المنصة التى أنشأتها 57 دولة.


الاكثر مشاهده

الاتحاد الدولي يسلم الجبلاية اللائحة الجديدة لعرضها على الجمعية العمومية

"شعبوية" ترامب.. خطاب الداخل تحول إلى دبلوماسية

سويسرا تعتزم إجلاء سكان بلدة أكثر من 10 أعوام للتخلص من ألغام

كوريا الشمالية تتخذ إجراءات غير مسبوقة لمنع تفشى كورونا

لجنة أممية تسمح لمنظمة "أطباء بلاحدود" بإرسال إمدادات لكوريا الشمالية

مسؤول يابانى سيسافر إلى لبنان للتأكيد على ضرورة عودة غصن

;