وفاة الشيخ صديق المنصورى كبير الوعاظ بالهيئة العامة للشئون الإسلامية بالامارات

توفى مساء أمس الشيخ صديق المنصورى كبير الوعاظ بالهيئة العامة للشئون الإسلامية والأوقاف فى الامارات العربية عن عمر ناهز الـ 90 عاما، بعد صراع طويل مع المرض. المنصورى، هو من قام بتغسيل جثمان الشيخ زايد بن سلطان، حيث خيم الحزن على عدد كبير من أبناء الشعب الإماراتى لوفاة الشيخ المنصورى. وبحسب صحيفة "البيان" الاماراتية، ولد المنصورى فى بيت علم شرعى، وفى أواسط العشرين من عمره سافر إلى الأراضى المقدسة لطلب العلم الشرعى، ومكث 8 سنوات ولازم كبار العلماء منهم محمد الامين الشنقيطي ومحمد المختار الشنقيطي وعبدالعزيز بن باز، وآخرين من كبار علماء الحرمين الشريفين. تخرج المنصورى فى الجامعة الاسلامية بالمدينة المنورة عام 1968 وكان من بين أوائل الخريجين من الجامعة التى تأسست قبلها بسنوات. انتقل بعدها إلى مدينة أبوظبي واستقر فيها، فعمل اماما فى مسجد القصر مقر اقامة الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، وخطيب جمعة فى مسجد العتيبة، ومدرس لغة عربية وتربية اسلامية فى فصول تعليم الكبار، وبعد قيام اتحاد الإمارات عمل واعظا فى وزارة الشئون الاسلامية والاوقاف، واستمر فى وظيفته حتى تقاعد عام 2007. كان المنصورى مقربا من الشيخ زايد بن سلطان وأبناؤه وشارك مع أبناء زايد فى تغسيله وتكفينه واعداد جنازته، ولديه 3 من الابناء الذكور و5 من الاثاث و42 حفيدا.



الاكثر مشاهده

توقعات بارتفاع انتاج النفط الصخرى فى أمريكا إلى 9.2 مليون برميل يوميا

تحرير 10 محاضر لمنشآت غذائية ببني سويف خالفت الإشتراطات الصحية

ارتفاع حصيلة ضحايا انهيار منصة بإثيوبيا إلى 260 قتيلا ومصابا

مقتل 36 مدنيا فى "هجوم إرهابى" على سوق فى شمال بوركينا فاسو

أبو الغيط: لا يوجد مواطن يحمل الجنسية الليبية يسعى إلى تقسيم ليبيا.. فيديو

نيكول سابا: لسوء الحظ أنا لست حاملاً.. وترد على مسح الصورة: أعمل اللى على مزاجى

;