شكرى يعقد لقاء مع الممثل الأعلى للشئون الخارجية والأمنية للاتحاد الأوروبى

عقد وزير الخارجية سامح شكرى، اليوم الأحد، لقاءً مع "جوزيف بوريل" الممثل الأعلى للشئون الخارجية والسياسة الأمنية للاتحاد الأوروبى ونائب رئيس المفوضية الأوروبية، وذلك على هامش قمة مؤتمر برلين حول ليبيا. وصرح المستشار أحمد حافظ، المتحدث الرسمى باسم وزارة الخارجية، أن اللقاء تضمن تبادل وجهات النظر تجاه الأوضاع الإقليمية والتطورات التى تشهدها المنطقة، وفى مقدمتها مُستجدات الأزمة الليبية، حيث تم بحث سُبل دفع مسار برلين السياسى بهدف التوصل إلى تسوية شاملة للأزمة؛ تتضمن تعزيز جهود محاربة الإرهاب ووقف مظاهر الفوضى والتصدى لظاهرة الهجرة غير الشرعية فى ليبيا. وانطلقت اليوم الأحد اجتماعات مؤتمر برلين لحل الأزمة الليبية بمشاركة دول إقليمية ودولية فى مقدمتها مصر، وذلك لبحث توحيد الموقف الدولي حول آلية حل الأزمة الليبية ودعم أى حل سياسى تتفق عليه الأطراف السياسية الليبية، ومن المتوقع أن تتقدم القاهرة بورقة تتضمن كافة العناصر التى تم التوافق عليها لحل الأزمة، ومنها آلية واضحة الملامح تشمل تسريح الميليشيات وجمع أسلحتها، وإعادة بناء وتأهيل المسار السياسى والاقتصادى، الدعوة لوقف إطلاق النار، وضرورة أن يتبع ذلك مسار سياسى شامل يضم كافة الأطراف ويتعامل مع الجوانب الاقتصادية والسياسية والعسكرية والأمنية. ويعد موقف مصر ثابت ولم يتغير فى ليبيا، فهي لا تتعامل مع ميليشيات أو تنظيمات مسلحة، ولكن تتعامل مع الجيوش الوطنية النظامية الشرعية، وهذا أمر يجب أن يكون واضحا فى مؤتمر برلين. ويتطلب وقف إطلاق النار فى ليبيا وجود بعض النقاط المهمة، منها اقتسام الثروات بشكل عادل، وأن تكون هناك آلية منضبطة يتم من خلالها توزيعها بشكل عادل، مع وقف تدفق المقاتلين الأجانب الذين يتم إرسالهم من الخارج.


الاكثر مشاهده

احتجاجات طلابية تركية ضد قرارات أردوغان برفع أسعار الغاز والكهرباء

أحمد حسن: قرار إيقاف رئيس الزمالك غير قانوني و الاتحاد تعمد إيقاف "كهربا"

شاهد... لقطات جوية لمخيمات اللاجئين فى إدلب

مستشار وزيرة التضامن الإجتماعى: عرصنا على أسرة “سيدة الحمام" توفير مرافق

فرج عامر: سأتبنى اقتراحا بقانون يجعل من ميراث الفنانين الكبار أثرا

العائد من العراق بعد غياب 34 عاما عن أسرته يروى تفاصيل معاناته خلال حرب

;