وليد جنبلاط عن حادث انفجار بيروت: لصالح من أتت تلك المواد القابلة للتفجير

حرص وليد جنبلاط، رئيس الحرب التقدمي الاشتراكي اللبناني، على مواساة أسر ضحايا حادث انفجار ميناء بيروت في العاصمة اللبنانية الذى وقع اليوم الثلاثاء. وكتب رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي، تغريدة عبر حسابه بـ"تويتر" متسائلاً: "نعم سننتظر التحقيق لكن لصالح من أتت تلك المواد القابلة للتفجير، ولماذا بقيت هذه المدة الطويلة في مرفأ بيروت إلا إذا كانت هناك فرضيات أخرى، رحمة الله على الشهداء والشفاء العاجل للجرحى وكم هذه الوزارة ومن يحميها محليا وإقليميا فيها لعنة وشؤم على اللبنانيين". نعم سننتظر التحقيق لكن لصالح من أتت تللك الموادالقابلة للتفجير ولماذا بقيت هذه المدة الطويلة في مرفأ بيروت الا اذا كانت هناك فرضيات اخرى .رحمة الله على الشهداء والشفاء العاجل للجرحى وكم هذه الوزارة ومن يحميها محليا واقليميا فيها لعنة وشؤم على اللبنانيين pic.twitter.com/I9qiTeilUM — Walid Joumblatt (@walidjoumblatt) August 4, 2020 من ناحية أخرى، أعرب الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، عن خالص تعازيه للبنان واللبنانيين إثر سقوط ضحايا ومصابين جراء التفجيرات المروعة التى هزت العاصمة اللبنانية، مساء اليوم الثلاثاء، مُتمنيًا سرعة الشفاء للجرحى والمصابين. وأكد مصدر مسؤول بالأمانة العامة للجامعة، أهمية سرعة استجلاء الحقيقة فى شأن المسئولية عن وقوع التفجيرات والمُتسببين فيها، والتى من شأنها بكل أسف مفاقمة تعقيدات الوضع اللبنانى ورفع مستوى خطورة الأزمة المُركبة التى يمر بها هذا البلد منذ فترة. كما أكد المصدر على دعوة الأمين العام إلى أهمية التضامن العربى والدولى مع الشعب اللبنانى المنكوب فى هذه الظروف الصعبة، متمنيًا السلامة لهذا البلد العربى العزيز.


الاكثر مشاهده

الجمعية العامة للأمم المتحدة تعتمد قرارات بشأن القضية الفلسطينية والجولان

موعد مباراة الأهلى وطلائع الجيش فى نهائى كأس مصر

طوكيو تسجل 533 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد

صور.. السيطرة على حريق هائل داخل السوق التجارى بالسادات

إعصار مدارى يتجه نحو جنوب الهند بعد إحداث أضرار طفيفة فى سريلانكا

86% من القراء يؤيدون مطالب تكثيف حملات التوعية بمخاطر التعصب الكروى

;