الجزائر توسع حظر التجوال بسبب كورونا ليشمل 34 ولاية من بينها العاصمة

أعلنت الحكومة الجزائرية، توسيع حظر التجوال المفروض بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد ليشمل 34 ولاية، من بينها العاصمة، من الساعة 8 مساءً إلى 5 فجرًا لمدة 15 يومًا ضمن إجراءات وقائية أخرى شملت غلق بعض الأنشطة وتحديد مواعيد عمل البعض الآخر. وذكرت الرئاسة الحكومة الجزائرية، فى بيان اليوم، الاثنين، أن عبد العزيز جراد (الوزير الأول) رئيس الوزراء قرر توسيع حظر التجوال ليشمل 34 ولاية من الولايات الـ48 هي: (الجزائر العاصمة - أدرار - الأغواط - أم البواقي - باتنة - بجاية - بسكرة - البليدة - البويرة - تبسة - تلمسان - تيارت - تيزي وزو - جيجل - سطيف - قالمة - عنابة - قسنطينة - المدية - مستغانم - المسيلة - ورقلة - وهران - اليزي - برج بوعريريج - بومرداس - الطارف - تندوف - تيسمسيلت - الوادي - خنشلة - سوق أهراس - تيبازة - عين تموشنت). وأضافت أنه يمكن للولاة، بعد موافقة السلطات الـمختصة، اتخاذ كل التدابير التي تقتضيها الوضعية الصحية بكل ولاية، خاصة إقرار أو تعديل أو ضبط حجر جزئي أو كلي يستهدف بلدية أو مكانًا أو حيًا أو أكثر، تشهد بؤرًا للعدوى. وأوضحت أنه تقرر استمرار غلق أسواق بيع المركبات المستعملة في كافة الولايات لمدة 15 يومًا، بالإضافة إلى غلق عدة أنشطة لمدة 15 يومًا هي صالات الرياضة المغطاة والقاعات الرياضية وأماكن التسلية والاستجمام والترفيه والشواطئ، ودور الشباب والمراكز الثقافية. وأشارت إلى أنه تم تحديد مواعيد غلق بعض الأنشطة التجارية في الثالثة عصرًا لمدة 15 يومًا، وهي تجارة الأجهزة الكهربائية والأدوات المنزلية والديكورات والمفروشات وأقمشة التأثيث، واللوازم الرياضية، وألعاب الأطفال وأماكن تمركز الأنشطة التجارية، وقاعات الحلاقة للرجال والنساء وتجارة المرطبات والحلويات. وفيما يخص المقاهي والمطاعم ومحال الأكل السريع، يتعين أن تقتصر أنشطتها على بيع المشروبات والمأكولات المحمولة فقط، وهي أيضًا ملزمة بالغلق ابتداءً من الساعة الثالثة عصرًا. وأكدت استمرار منع كل تجمعات الأشخاص مهما كان نوعها والاجتماعات العائلية في كافة الولايات، وخاصة حفلات الزواج والختان وغيرها من المناسبات، مثل التجمعات على مستوى المقابر التي تشكل عوامل لانتشار الوباء، بالإضافة إلى منع عقد الاجتماعات والجمعيات العامة التي تنظمها بعض المؤسسات. ودعت الحكومة الجزائرية المواطنين إلى المزيد من التعبئة والانضباط للحدّ من انتشار وباء الكورونا، ومواجهة هذا التحدي الصحي الكبير.. وقررت استئناف الطيران الداخلي اعتبارًا من 6 ديسمبر المقبل على أن يشمل استئناف الطيران الرحلات إلى الولايات الجنوبية، و50% من رحلات الولايات الشمالية، كمرحلة أولى، مع استمرار تعليق الرحلات الخارجية بالكامل. وتقرر كذلك فتح المساجد التي تتسع لأكثر من 500 مصلي مع اتباع الإجراءات الوقائية للحد من انتشار فيروس كورونا، وذلك اعتبارًا من بعد غد ،الأربعاء. فيما أعلن الدكتور جمال فورار الناطق باسم اللجنة الوطنية لمتابعة فيروس كورونا المستجد بالجزائر، تسجيل 978 إصابة جديدة بالفيروس، و21 حالة وفاة في يوم واحد. وقال فورار - في مؤتمره الصحفي اليومي - "إن إجمالي حالات الإصابة بفيروس كورونا بالجزائر ارتفع إلى 83 ألفا و199 حالة إصابة، و2431 حالة وفاة".. منوها بأن إجمالي الحالات التي تماثلت للشفاء بلغ 53 ألفا و809 حالات، بعد شفاء 605 حالات خلال يوم واحد. وأضاف أن أغلب الوفيات من بين كبار السن، مشيرا إلى وجود 46 مصابا في العناية المركزة. يذكر أن أغلب الإصابات كانت تتركز في ولاية البليدة، التي تبعد عن الجزائر العاصمة 36 كيلومترا غربا، وتم فرض حجر صحي كامل عليها منذ يوم 24 مارس الماضي لمدة شهر، بسبب انتشار حالات الإصابة بها.



الاكثر مشاهده

كوريا الجنوبية تسجّل 354 إصابة جديدة بفيروس كورونا

منظمة إسرائيلية: النتائج الأولية للقاح فايزر للوقاية من كورونا مشجعة

رئيس وزراء السودان يبحث هاتفيًا مع نظيره السويدى العلاقات الثنائية

اعرف مصير المتهمين بقتل فتاة المعادى أمام القضاء بعد إصدار حيثيات الإعدام

كبسولات نوم لحماية المشردين من البرد فى ألمانيا .. ألبوم صور

طرق توصيل جهاز كمبيوتر Mac بالتلفزيون

;