عضو بمجلس السيادة السودانى: اتفاق جوبا فرصة غير مسبوقة لمعالجة القضايا الرئيسية

أكد محمد حسن التعايشى عضو مجلس السيادة السوداني، أن اتفاقية السلام الموقعة بين حكومة الفترة الانتقالية، و"حركات الكفاح المسلح" فى جوبا فى شهر أكتوبر الماضي، أتاحت فرصة غير مسبوقة للدولة السودانية لمعالجة القضايا الرئيسية. وأشار التعايشى - لدى مخاطبته ندوة (تدشين التعريف باتفاق جوبا لسلام السودان) - إلى أن تلك القضايا تأتى فى مقدمتها، وقف الحرب، والحكم والادارة، التى شملت التوزيع العادل للسلطات بما يعالج موضوع التوازن بين المركز والاقاليم، بتبنى نظام الحكم الفيدرالى الاقليمى الذى يمنح سلطات حصرية للأقاليم. وقال إن الاتفاقية أرست قاعدة متينة لبناء المؤسسة العسكرية على أسس قومية، من خلال دمج كل التشكيلات العسكرية الموجودة على الساحة بالبلاد فى جيش وطنى واحد يحمى الديمقراطية ويساند التحول الديمقراطى المنشود. وبشأن قضايا العدالة، أوضح التعايشى أن الاتفاقية وضعت أسسا متينة لقضية العدالة الانتقالية لإزالة الغبن التاريخى الذى افرزته الحروب المتعاقبة فى السودان، مشيرا إلى أن الاتفاقية عالجت ولأول مرة موضوع علاقة البيئة بالتنمية المستدامة، ومعالجة أسباب العنف الناتج عن تدهور البيئة. وقال إن حكومة الشراكة الحالية هى أكثر الحكومات الانتقالية قومية ومشاركة، حيث مثلت طيفا متنوعا وقاعدة اجتماعية عريضة، فضلا عن أنها شملت مشاركة تيارين عريضين ومهمين هما التيار المدنى والتيار العسكري، مما يسهل عملية الانتقال إلى النظام الديمقراطي. وأكد عضو مجلس السيادة، استحالة اعتراض أى جهة لمسار التحول الديمقراطى بعد توقيع السلام، وعزم الحكومة لاستكمال عملية السلام، موضحا أن معظم النقد الموجه للاتفاقية ناتج عن عدم الإلمام بها.



الاكثر مشاهده

الأمن العراقى يعتقل مسؤول تجهيز أوكار داعش فى جزيرة الحضر بنينوى

منتخب اليد يتجه لمعسكر الغردقة استعدادا لأولمبياد طوكيو

فيديو.. "عايزين نشكره عشان البلد اتغيرت على إيديه".. رسالة خاصة من طالبات مصريات بفرنسا للرئيس السيسى.. ويؤكدن: لما عرفنا إنه موجود فى باريس خرجنا يمكن نشوفه.. وهنخلص تعليم ونرجع نفيد بلدنا

وصول أكثر من 80 مهاجرا إلى جيب "سبتة" الإسبانى عن طريق السباحة

تعرف على كيفية نقل مكتبة موسيقى Google Play إلى YouTube Music

حسب حالتك اعرف طرق علاج انسداد الأمعاء

;