زى النهارده ..الحكومة البلجيكية تطرد جميع موظفين الحكومة الشيوعيين 1950

قررت الحكومة البلجيكية طرد جميع موظفي الحكومة الشيوعيين من وظائفهم في حملة أقرب إلى حملة المكارثية في الولايات المتحدة التي كانت ترمي إلى اجتثاث جذور الشيوعيين من الحياة العامة في بلجيكا في مثل هذا اليوم عام 1950. واستغل الملك ليوبولد الثالث وحكومته اشتعال الحرب الباردة بين الولايات المتحدة والاتحاد السوفيتي من أجل التخلص من الوجود الشيوعي في المملكة خوفا من أن يكون مصيره مثل مصير ملوك يوغوسلافيا وألبانيا واليونان وغيرها من الأسر المالكة في أوروبا الشرقية. وكانت بلجيكا قد خرجت من الحرب العالمية الثانية منهارة تماما، وقد لعب الشيوعيون في بلجيكا دورا مؤثرا في عمليات المقاومة المسلحة ضد الوجود النازي في بلجيكا الأمر الذي أثار مخاوف حكومة الملك ليوبولد الثاني بعد انتهاء الحرب خاصة وأن الشيوعيين كانوا قد نجحوا في القضاء على عدة ممالك في أوروبا الشرقية ومنطقة الحرب العالمية الثانية. و استمرت الحملة ضد الشيوعيين في بلجيكا عقد الخمسينيات حتى تلاشى خطرهم تماما، في الوقت نفسه كانت الأصوات قد تعالت في بلجيكا تحذر من خطورة التوسع في هذه الحملة بعد أن وقع عدد كبير من المواطنين الأبرياء في فخ هذه المطاردات الأمنية ففقدوا وظائفهم دون جريرة، ومع بداية الستينيات أصبح من حق الشيوعيين العودة إلى وظائفهم في الحكومة بشرط عدم التعرض للنظام الدستوري القائم في البلاد.


الاكثر مشاهده

رئيس الطرق الصوفية: السلع متوفرة ولا داعى لتخزينها والمحتكر الله برئ منه

شفاء ثنائى NBA من "كورونا"

صور.. فتيات الشرقية يعقمون 100 ماكينة صرف آلى لمواجهة كورونا

الصحة العالمية تجرى تجربة لعلاج كورونا باستخدام أدوية "الملاريا والايدز "

ويستمنستر فى قبضة كورونا.. استمرار إصابات وزراء فى الحكومة البريطانية.. وزير شئون أسكتلندا يعزل نفسه.. CNN: داونينج ستريت متاهة من المكاتب الضيقة ومن المستحيل ممارسة التباعد الاجتماعى.. ومخاوف من إصاب

محافظ كفرالشيخ :غلق جميع شواطئ مدينتي مصيف بلطيم ومطوبس

;