زعيم الديموقراطيين الجدد بكندا يحدد شروطه لدعم حكومة أقلية فى البلاد

حدد زعيم الحزب الديموقراطى الجديد جاجميت سينج الخميس الشروط التى يحتاجها لحصول أى من الحزبين الرئيسيين على دعمه فى حالة الوصول إلى برلمان دون أغلبية واضحة.

وكشفت استطلاعات الرأي الأخيرة عن أن البلاد تتجه إلى حكومة أقلية قد تميل قليلا إلى حزب المحافظين اليميني المعارض.

وتطابقت شروط سينج إلى حد كبير مع برنامج حملته - الصيدلة الوطنية وبرامج رعاية الأسنان ، والسكن بأسعار معقولة ، والقضاء على الفائدة على قروض الطلاب، وفرض ضريبة على الأثرياء والعمل على مواجهة ظاهرة تغيير المناخ. كما أضاف سينج عنصرا جديدا: "تغيير طريقة التصويت في البلاد".

ويعد الإصلاح الانتخابي نقطة مؤلمة بشكل خاص لليبراليين، الذين وعدوا أن تكون انتخابات 2015 هي الأخيرة في ظل النظام الانتخابي التقليدي الأول، فقط لإلغاء توصيات اللجنة التي وضعوها معا لدراسة القضية.

ويدعم الحزب الديمقراطي الجديد نظام التمثيل النسبي المختلط، والذي يقول مؤيدوه إنه يعكس بشكل أفضل إرادة الناخبين كما عبر عنها في التصويت الشعبي. وقال سينج إن القضية تدور حول "إعادة السلطة للناس".

وأضاف سينج "أريد أن أنهي ذلك مرة واحدة وإلى الأبد ، وبالتالي أود أن أقول للكنديين، مع حكومة ديمقراطية جديدة ، مع وجود عدد أكبر من الديمقراطيين الجدد، يمكننا تحقيق ذلك".

ومن المرجح أن يواجه ترودو هجمات متواصلة من خصومه خلال مناظرة مساء اليوم. وتعتبر مناظرة اليوم فرصة أخيرة لزعماء الأحزاب الستة لإظهار بصماتهم قبل انتخابات 21 أكتوبر الجاري، خاصة فيما يتعلق بالناخبين المترددين في مقاطعة كيبيك.

وقال سينج إن الكثير من تركيزه سيكون على مهاجمة ترودو، على الرغم من الاستطلاعات التي تشير إلى أن حزب الكتلة الكيبيكية قد اكتسبت أرضية في كيبيك على حساب الديمقراطيين الجدد.


الاكثر مشاهده

ترامب: بعض البلدان تعاني من موجة ثانية من الفيروس الصيني

حملات مكبرة لإزالة الإشغالات والتعديات وغلق وتشميع مقهى ببورسعيد.. صور

اليونان: الكمامات إلزامية على سطح السفن السياحية بعد قفزة فى حالات كورونا

كل يوم أحلى من اللى قبله.. روبى بالأبيض فى ظهور جديد خلال قضاء أجازتها

ريهام عبد الغفور: لا أمانع من الظهور كضيف شرف فى أى عمل فنى

"أوابك" مصر ضمن دول عربية محققة لـ4 اكتشافات بترولية النصف الأول 2020

;