وزير الداخلية الفرنسى يلقى اللوم فى الاحتجاجات على "بلطجية"

ألقى وزير الداخلية الفرنسى كريستوف كاستانير اللوم اليوم الأحد، على "بلطجية" و"أشقياء" فى أعمال العنف التى شابت المظاهرات أمس فى الذكرى الأولى لبدء احتجاجات "السترات الصفراء". وقال كاستانير لمحطة أوروبا1 الإذاعية ردا على سؤال عن العنف الذى شهدته باريس أمس "ما شهدناه بالأمس كان القليل من المتظاهرين (الشرعيين) والباقون بلطجية وأشقياء وحمقى". وحرق المحتجون السيارات ورشقوا رجال الشرطة بالحجارة والزجاجات وأطلقت الشرطة الغاز المسيل للدموع ومدافع المياه أثناء مسيرات لإحياء ذكرى مرور عام على ميلاد حركة السترات الصفراء المناهضة للحكومة. وقال كاستانير إن الشرطة اعتقلت 264 شخصا على مستوى البلاد أمس منهم 173 في باريس.


الاكثر مشاهده

أمريكا تخسر محاولة لتمديد حظر السلاح على إيران وبوتين يحث على عقد قمة

الجيش اليمنى يحقق تقدمًا فى نهم ويكبد الميليشيا عشرات القتلى والجرحى

9 ضوابط لترخيص لشركات "التصكيك " أقرتها الرقابة المالية تعرف عليها

انطلاق المبادرة الرئاسية للعناية بصحة الأم والجنين في شمال سيناء اليوم

اليوم.. الكنيسة الأسقفية تنظم حفل تخرج دفعة جديدة من معهد جبال النوبة

"رجالة آخر زمن".. زوجة لمحكمة الأسرة: زوجى تخلى عن أبنائه وطالب أهلى بالإنفاق

;