وزير الداخلية الفرنسى يلقى اللوم فى الاحتجاجات على "بلطجية"

ألقى وزير الداخلية الفرنسى كريستوف كاستانير اللوم اليوم الأحد، على "بلطجية" و"أشقياء" فى أعمال العنف التى شابت المظاهرات أمس فى الذكرى الأولى لبدء احتجاجات "السترات الصفراء". وقال كاستانير لمحطة أوروبا1 الإذاعية ردا على سؤال عن العنف الذى شهدته باريس أمس "ما شهدناه بالأمس كان القليل من المتظاهرين (الشرعيين) والباقون بلطجية وأشقياء وحمقى". وحرق المحتجون السيارات ورشقوا رجال الشرطة بالحجارة والزجاجات وأطلقت الشرطة الغاز المسيل للدموع ومدافع المياه أثناء مسيرات لإحياء ذكرى مرور عام على ميلاد حركة السترات الصفراء المناهضة للحكومة. وقال كاستانير إن الشرطة اعتقلت 264 شخصا على مستوى البلاد أمس منهم 173 في باريس.


الاكثر مشاهده

أمريكا تعتزم الإعلان خلال أيام عن سحب 4 آلاف جندى من أفغانستان

78% من القراء يؤيدون تغليظ عقوبة مسئولى مراكز الدروس الخصوصية غير المرخصة

الجيش اليمنى: مقتل وإصابة 45 حوثيا فى مواجهات مع القوات الحكومية شمال البلاد

«الحكواتى..!».. «المخرج و.. الإدارى!» «1»

الإلهام والحلم.. نماذج يقدمها منتدى شباب العالم

قارئ يطالب بتوسيع طريق دسوق - قلين بكفر الشيخ تجنبا للحوادث

;