قرار خفض الجنود المساندين للشرطة يثير قلق وزير داخلية بلجيكا

أعرب وزير الداخلية البلجيكى بيتر دى كريم عن دهشته من تصريحات زميله وزير الدفاع فيليب جوفين، والتى قال فيها أنه بصدد بخفض عدد الجنود الذين ما زالوا يقومون بدوريات فى الشوارع فى بلجيكا، وذلك بعد مرور ثلاث سنوات من الهجمات الإرهابية التى وقعت فى مترو بروكسل فى شهر مارس من عام 2016. وأدلى جوفين بتصريحاته، خلال زيارة للقوات المتمركزة بشكل دائم فى "حى الماس" بمدينة أنتويرب البلجيكية، وقال جوفين أن طلب وقف عدد كبير من القوات الموجودة فى بروكسل وأنتويرب يأتى من داخل الجيش نفسه من قبل الجنود والضباط. وإنضم الجنود إلى الشرطة فى دوريات فى الشوارع منذ يناير 2015 فى أعقاب الهجوم الذى وقع فى باريس على مجلة شارلى إبدو الساخرة، وبلغت أعدادهم ذروتها بعد الهجمات التى وقعت فى باريس فى نوفمبر 2015 ، تليها الهجمات فى بروكسل فى مارس من العام التال. ومنذ ذلك الحين ، تم تخفيض عدد الجنود الـ1800 فى الخدمة الفعلية بالمدن البلجيكية ، فى الوقت الذى تم فيه إستبدال الوظائف الثابتة بدوريات متنقلة داخل مناطق محددة. وقال جوفين، إن الأرقام المشاركة فى الدوريات الآن حوالى 415 جندى ، لكن يمكن تخفيض هذا الرقم إلى 200 بدوام كامل و 100 فى الاحتياط، وقال إنه بما أن تخفيض الأعداد سيؤثر على نشر الشرطة، فقد كان ينتظر موافقة وزير الداخلية ، دى كريم نفسه ، قبل المتابعة. وفقًا لما قاله الناطق باسمه ، فوجئ "دى كريم" بهذا التصريح، وقال المتحدث ،أن الأمر يطرح فى كل إجتماع لمجلس الوزراء كل شهر، "وعلى حد علمي، فإن طلب تقليل الجنود المنتشرة بالشوارع لم يتم إقراره بعد".


الاكثر مشاهده

"العمدة امرأة".. حكايات ومواقف على لسان العمد

أوبرا الإسكندرية تحتفل بذكرى ميلاد الفنانة شادية.. الجمعة المقبل

كيف تحول محور المحمودية من ترعة مليئة بالقمامة لتحفة فنية؟.. صور

بسمة وهبة: ‎سيبو الناس تفرح.. أغانى المهرجانات أصبحت أمرا واقعا

ناشطات يهاجمن السيناتور ساندرز خلال مؤتمر انتخابى للرئاسة الأمريكية

شكوى من تحول قطعة أرض فضاء بالفسطاط لمقلب قمامة بحى مصر القديمة

;