ليوناردو دي كابريو يساند الشعب الاسترالي بعد حريق الغابات ويطالب المجتمع الدولي بالتدخل

حرص الممثل العالمي ليوناردو دي كابريو، على مساندة الشعب الاسترالي في كارثة حرائق الغابات، التي اسفرت عن كوارث كبيرة، في تظل تغافل كبير من المجتمع الدولي لانقاذ ما يمكن انقاذه، ونشر نجم الاوسكار المهتم بحقوق البيئة، صورة لحيوان "الكنجر" الشهيرة وسط الحرائق، عبر حسابه الشخصي بموقع الصور الشهير انستجرام. وكتب دي كابيرو على الصورة التي نشرها "استراليا مشتعلة، والصيف بدأ بدرجات حرارة وصلت لـ 48.9 درجة مئوية وسجلت جفاف، وسط قتل أكثر من نصف مليار حيوان بسبب الحرائق، بالإضافة إلى أكثر من 20 شخص واحرقت الاف المنازل، وتسببت الحرائق في انبعاث كمية كبيرة من ثاني أكسيد الكربون، بالإضافة إلى الدخان الذي غطي معظم الانهار الجليدية في نيوزيلندا والتي تسرع عملية ذوبان الجليد، كل هذا ولم ينتج اى عمل سياسي دولي لانقاذ ما يمكن انقاذه في استراليا، ومازلنا نفشل في الربط بين أزمة المناخ وتزايد الظواهر الجوية المتطرفة والكوراث الطبيعية". View this post on Instagram #Regram #RG @gretathunberg: Australia is on fire. And the summer there has only just begun. 2019 was a year of record heat and record drought. Today the temperature outside Sydney was 48,9°C. 500 million (!!) animals are estimated dead because of the bushfires. Over 20 people have died and thousands of homes have burned to ground. The fires have spewed 2/3 of the nations national annual CO2 emissions, according to the Sydney Morning Herald. The smoke has covered glaciers in distant New Zealand (!) making them warm and melt faster because of the albedo effect. And yet. All of this still has not resulted in any political action. Because we still fail to make the connection between the climate crisis and increased extreme weather events and nature disasters like the #AustraliaFires That has to change. And it has to change now. My thoughts are with the people of Australia and those affected by these devastating fires. A post shared by Leonardo DiCaprio (@leonardodicaprio) on Jan 4, 2020 at 1:06pm PST يذكر أن الحرائق تسببت في تدمير أكثر من 10 ملايين فدان، في حين تندلع يوميا تقريبا حرائق جديدة بسبب الطقس الحار والعاصف. فيما تسببت الحرائق في خسائر بشريه بمقتل 12 شخصا في حوادث تتصل بالحرائق في أنحاء البلاد منذ اشتعالها قبل بضعة أشهر، بينهم 3 متطوعين من رجال الإطفاء. وأتت أعمدة النيران على بلدات بأكملها، مما دفع آلاف السكان إلى البحث عن ملاذ على الشواطئ، ووقف الكثيرون في المياه الضحلة هربا من ألسنة اللهب. وحثت السلطات السكان على مغادرة عدة بلدات على الساحل الجنوبي الشرقي، محذرة من أن التوقعات بارتفاع كبير في درجات الحرارة خلال الأيام المقبلة ستزيد من اندلاع الحرائق. فيما تعرض رئيس الوزراء الأسترالي سكوت موريسون إلى انتقادات لاذعة خلال جولة تفقدية، حيث صبّ السكان غضبهم على رئيس الوزراء وحمّلوه مسؤولية الأضرار التي خلفتها الحرائق على خلفية نقص المعدات التي وفرتها السلطات للتعامل مع الحرائق التي شهدتها المنطقة.



الاكثر مشاهده

الحكومة تنفى حظر حركة المواطنين أو إيقاف وسائل النقل خلال الأسبوعين القادمين

حبس شخص يروج أدوية مجهولة المصدر عبر "فيس بوك" بمدينة 15 مايو

ما هى المنطقة المقيدة لحرم نهر النيل ومن يسمح بالبناء فيها؟.. القانون يجيب

تباين آراء القراء حول قرار إيقاف سيد عبد الحفيظ وإحالته للتحقيق

صالح سليم.. الأساطير لا تموت

سبيس إكس تطلق نموذجا أوليا من ستارشيب وتنجح فى الهبوط به لأول مرة

;