زلزال بقوة 7ر4 درجة على مقياس ريختر يضرب منطقة بشمال باكستان

ذكر المركز الوطنى لرصد الزلازل فى باكستان اليوم الأحد أن هزة أرضية بقوة 7ر4 درجة على مقياس ريختر ضربت منطقة تقع على بعد 58 كيلومترا جنوب مدينة "شيلاس" فى إقليم "جيلجيت بالتستان" شمال البلاد. وأفادت قناة "سماء تى في" الباكستانية بأنه لم ترد أنباء فورية عن سقوط ضحايا أو أضرار مادية جراء الزلزال، مشيرة إلى أنه وقع على عمق 10 كيلومترات. وقد وقع انفجارا فى مسجد بمدينة كويتا بجنوب غرب باكستان، الجمعة الماضى أودى بحياة 13 شخصا على الأقل بينهم ضابط شرطة كبير وأصاب 20 آخرين. وذكرت الشرطة أن عبوة ناسفة بدائية الصنع زرعت بالمسجد وانفجرت أثناء صلاة العشاء اليوم الجمعة، وقال الدكتور وسيم بيج وهو متحدث باسم مستشفى محلى لرويترز "حتى الآن استقبل المستشفى 13 جثة و20 مصابا". وأضاف أن كثيرا من المصابين فى حالة خطيرة. وقد نددت المنظمة العالمية لخريجى الأزهر بالتفجير الإرهابى الذى وقع أمس يوم الجمعة فى مسجد بمدينة كويتا بجنوب غرب باكستان، مما أودى بحياة 12 شخصا على الأقل، بينهم ضابط شرطة رفيع المستوى ، كما أصيب 20 آخرو، قائلة: "إن استهداف دور العبادة وقتل الأبرياء المتعبدين، عمل إجرامى آثم، يخالف دين الإسلام، بل يخالف كل الأديان التى دعت إلى حماية دور العبادة واحترامها والدفاع عنها، وقد قال تعالى: "وَلَوْلَا دَفْعُ اللَّهِ النَّاسَ بَعْضَهُم بِبَعْضٍ لَّهُدِّمَتْ صَوَامِعُ وَبِيَعٌ وَصَلَوَاتٌ وَمَسَاجِدُ يُذْكَرُ فِيهَا اسْمُ اللَّهِ كَثِيرًا" "الحج: 40". وشددت المنظمة فى بيان اليوم، على أن الإرهاب لا يرعى حرمة دين أو وطن، وأنه يهدف إلى زعزعة استقرار البلاد، وإضرار العباد فى كل مكان وزمان. وأضاف بيان المنظمة أن تخريب المساجد محاربة لله تعالى ورسوله، مستشهدا بقوله تعالى: (وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّن مَّنَعَ مَسَاجِدَ اللَّهِ أَن يُذْكَرَ فِيهَا اسْمُهُ وَسَعَىٰ فِى خَرَابِهَا ۚ أُولَٰئِكَ مَا كَانَ لَهُمْ أَن يَدْخُلُوهَا إِلَّا خَائِفِينَ ۚ لَهُمْ فِى الدُّنْيَا خِزْى وَلَهُمْ فِى الْآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ) [البقرة: 114]. وتوجهت المنظمة فى ختام بيانها بخالص العزاء لأهالى الشهداء، داعية الله تعالى الشفاء العاجل للمصابين، وأن يجنب الله العالم كله ويلات الإرهاب والتطرف. وكان قد أدان الدكتور شوقى علام، مفتى الجمهورية، التفجير الإرهابى الذى استهدف مسجد مدرسة دار العلوم الشرعية فى منطقة غوث آباد بمدينة كويتا، عاصمة إقليم بلوشستان، جنوب غرب باكستان ما أدى إلى مقتل 14 شخصًا على الأقل، بينهم مسئول بارز بالشرطة وإمام المسجد، وإصابة 21 آخرين بإصابات متفرقة. وأكد مفتى الجمهورية فى بيانه اليوم السبت أن جماعات التطرف والإرهاب لا اعتبار عندهم لحرمة الدماء ولا لحرمة بيوت الله تعالى التى تقام فيها الصلوات ويُعبد الله فيها، ليصدق فيهم قول الله تعالى: "وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّن مَّنَعَ مَسَاجِدَ اللّهِ أَن يُذْكَرَ فِيهَا اسْمُهُ وَسَعَى فِى خَرَابِهَا أُوْلَئِكَ مَا كَانَ لَهُمْ أَن يَدْخُلُوهَا إِلاَّ خَآئِفِينَ لهُمْ فِى الدُّنْيَا خِزْى وَلَهُمْ فِى الآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ". وأوضح المفتى أن استهداف الجماعات والتنظيمات الإرهابية للمساجد ودور العبادة وللأبرياء فى العالم يبرهن على الفكر الظلامى العبثى لهذه الجماعات الضالة المتعطشة للدماء ، والتى لا تعرف شيئًا عن المبادئ والأسس التى تقوم عليها الأديان.


الاكثر مشاهده

فيديو.. تريللر الفيلم القصير "الرسالة الأخيرة"

شاهد أعمال تجميل المسار السياحي بالبياضية لخدمة الأفواج السياحية بالأقصر

الزمالك يُخطر اللاعبين بخوض مران اليوم بعد إلغاء معسكر القمة

نائب مطروح يطالب "النقل" سرعة الانتهاء من تطوير طريق السلوم الدولى

كيف تبدأ عملا في أفريقيا ١٢

متحدث الأهلي: الفريق سيتواجد فى استاد القاهرة لخوض القمة أمام الزمالك

;