"نيويورك تايمز" تنشر فيديو إسقاط الطائرة الأوكرانية قبل أشهر من الحادث

موقف غريب أقدمت عليه صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية، حيث استعانت بمقطع فيديو قالت إنه يوثق لحظة استهداف الطائرة الأوكرانية المنكوبة، والتى سقطت قبل أسبوع بعد استهدافها من قبل الحرس الثورى الإيرانى بعد دقائق من إقلاعها من مطار الخميني بالعاصمة الإيرانية طهران، فى حادث أدى إلى وفاة 176 شخصا كانوا على متن الطائرة. اللافت فى الفيديو الذى استعانت به الصحيفة الأمريكية أنه يظهر فى بضع ثوان تاريخ كاميرات المراقبة التى التقطته والموافق أكتوبر 2019 ، أى قبل الحادث بما يزيد على 3 أشهر كاملة، وهو الموقف الذى يعكس إما سقطة مهنية من "نيويورك تايمز"، أو تحركها لتحقيق أهداف أخرى تستوجب توضيحاً من الصحيفة وإدارتها. وأقرت إيران السبت الماضى بإسقاط الطائرة الأوكرانية البوينغ 737، التي تحطمت يوم 8 يناير، قرب طهران ما أدى إلى مقتل جميع ركابها الـ176، وأرجعت أسباب ذلك إلى "خطأ بشري". وأودى الحادث بحياة 176 شخص كانوا على متنها. وأعلنت السلطات القضائية في إيران الثلاثاء شن حملة اعتقالات ضد أشخاص يشتبه بتورطهم في إسقاط طائرة الركاب الأوكرانية، بينما دخلت الاحتجاجات المنددة بالحادث المأساوي في إيران يومها الرابع أمس. والطائرة من طراز بوينج 737 تابعة للخطوط الجوية الأوكرانية الدولية، تحطمت فيما يشهد الشرق الأوسط فترة توتر خطير بعدما أطلقت إيران صواريخ استهدفت القوات الأمريكية في العراق. وبدوره كشف وزير الخارجية الأوكراني، فاديم بريستيكو، عن اجتماع فى العاصمة البريطانية لندن غدا الخميس، لمناقشة قضية الطائرة الأوكرانية المنكوبة، مؤكدا أن المؤتمر سيبحث اتخاذ إجراءات قانونية ضد إيران وقضية التعويضات لذوي الضحايا، وانتقد الوزير الأوكرانى التصريحات الإيرانية التى زعمت بأن الطائرة حلقت فوق موقع عسكرى حساس، قائلا: "تصريح إيران بأن الطائرة المنكوبة حلقت قرب موقع عسكرى حساس "سخيف".





الاكثر مشاهده

الاتحاد الأسيوى يرفض تأجيل مواجهة الهلال مع شاهر خودرو بسبب إصابات كورونا

عبد الحليم قنديل لمحمد على: "انتظر 5 مليون خازوق بدعوتك للتظاهر"

المركز الصحفى للمراسلين الأجانب بالاستعلامات: لا وجود قانونيا فى مصر لجريدة الأخبار اللبنانية

أرتيتا: علينا التحسن في أشياء كثيرة

التعليم العالى تعلن نتائج تقليل الاغتراب لطلاب المرحلتين الأولى والثانية

الحضري: الشناوى رقم 1 يليه أبو جبل .. وجنش خارج المنافسة

;