مسئول أمريكى يستبعد تغييرا فى خطط تركيا بشأن منظومة الدفاع الروسية إس-400

قال مسؤول أمريكى كبير، اليوم الجمعة، إن التوتر بين تركيا وروسيا بسبب الهجوم السورى المتصاعد فى محافظة إدلب لم يؤثر فيما يبدو على خطط تركيا لنشر نظم الدفاع الصاروخى الروسى إس-400 وذلك رغم تهديد واشنطن بفرض عقوبات. وأثار القتال فى إدلب الواقعة بشمال غرب سوريا تصريحات غاضبة متبادلة بين روسيا التى تدعم الهجوم التى تشنه قوات الحكومة السورية وتركيا التى نشرت آلاف الجنود لدعم المعارضين المسلحين الساعين لوقفه. وكان الرئيس التركى رجب طيب أردوغان قال لروسيا بنبرة غاضبة الأسبوع الماضى إن عليها أن "تتنحى جانبا" وتترك تركيا لترد على مقتل عدد من جنودها. وتبادل البلدان الاتهام بعدم الالتزام باتفاقات تهدف لاحتواء العنف. ومنح الخلاف الولايات المتحدة فرصة نادرة للتأكيد على الأرضية المشتركة مع تركيا حليفتها فى حلف شمال الأطلسى وذلك بعد سنوات من تدهور العلاقات التى قد تزداد سوءا إذا مضت تركيا فى خططها لتفعيل منظومة الدفاع الصاروخى الروسية فى الشهور المقبلة. وعبر وزير الخارجية الأمريكى مايك بومبيو عن تأييده لتركيا فى تغريدة على تويتر. ووصف المبعوث الخاص جيمس جيفري، فى تصريح باللغة التركية فى أنقرة، الجنود القتلى بأنهم "شهداء". وقال المسؤول الكبير بوزارة الخارجية الأمريكية الذى طلب عدم نشر اسمه فى تصريح للصحفيين إن تركيا تدافع عن مصالحها فى إدلب "بطريقة ملائمة تؤيدها الولايات المتحدة". وسعت واشنطن أيضا إلى التأكيد على اختلاف الأهداف بين موسكو وأنقرة ليس فقط فى سوريا ولكن أيضا فى الصراع الليبى حيث يدعم البلدان طرفان متعارضان. وقال "ما نراه فى سوريا وفى ليبيا على وجه الخصوص يظهر أن المصالح التركية والروسية لا تتلاقى... أتمنى أن يفهم شركاؤنا الأتراك الرسالة من ذلك".


الاكثر مشاهده

الجيش السورى يسقط طائرة مسيرة تركية بريف إدلب

حبس متهم جديد فى واقعة مقتل موظف بحدائق القبة 4 أيام

البرلمان يوافق مبدئيا على قانون التقاعد والتأمين والمعاشات للقوات المسلحة

حبس متهم جديد بنشر أخبار كاذبة 15 يوما

محمد بن راشد ناعيا مبارك: عمل بكل إخلاص على ترسيخ روابط تاريخية بين مصر والإمارات

الزمالك يطمئن على عبد الشافى وجمعة.. وجلسة تحفيزية من كارتيرون وشيكا

;