فيروس كورونا يفتك بأولى ضحاياه من العاملين فى المجال الطبى بفرنسا

قال وزير الصحة الفرنسى أوليفييه فيران، اليوم الأحد، إن فيروس كورونا أودى بحياة أولى ضحاياه من العاملين فى المجال الطبى بالبلاد التى تتأهب إلى زيادة متوقعة فى عدد حالات الإصابة. وتوجه الوزير بالشكر للعاملين فى المجال الطبي الذين يحاربون فى الصفوف الأمامية وذلك خلال تصريحات لتلفزيون (إل.سي.آي) وقال إن فرنسا تعتمد على الموظفين حتى يستمر عمل الأجهزة الضرورية في ظل حالة الإغلاق الوطني. ونقل التلفزيون الرسمى ما جاء فى منشور على موقع فيسبوك لابن أحد الأطباء قال فيه إن والده الأخصائى فى حالات الطوارئ بمستشفى فى منطقة كومبيين شمالى باريس فارق الحياة. وقال فيران "تبذل مهنة الطب تضحية جسيمة فى بلادنا اليوم". من ناحية أخرى، أعلنت سلسلة متاجر السوبرماركت الفرنسية أوشان عن علاوة قدرها ألف يورو (1070 دولارا) لموظفيها البالغ عددهم 65 ألفا نظير عملهم خلال الأزمة وسط مخاوف بشأن العمالة في بعض القطاعات الحيوية في الاقتصاد والخدمات العامة. وقال فيران "نناشد المواطنين مواصلة النشاط حتى يظل اقتصادنا يعمل". وأضاف "ليس لأجل الأهداف الاقتصادية أو الميزانية وإنما لأن فقدان حلقة واحدة يمكن أن يؤدي لانهيار منظومة الإنتاج بأكملها".


الاكثر مشاهده

الأهلى و الزمالك وجها لوجه فى ربع نهائي دورى السلة

طارق شوقى: زيادة حوافز المعلمين تساعد على توفير بيئة مناسبة لهم

إبراهيم عيسى يكشف تفاصيل تولى الهضيبى المرشد الثانى بعد مقتل حسن البنا

إصابة مواطن بكسور فى حادث مرورى بنطاق محافظة المنيا

بايرن ميونخ يستعرض قوته برباعية فى شباك أتلتيكو مدريد بدورى الأبطال

محافظ الشرقية يشكل لجنة للتحقيق فى واقعة إجبار طالبة على ارتداء الحجاب بالمدرسة

;