ماكرون يعلن إطلاق عملية عسكرية فرنسية لمجابهة فيروس كورونا ومساعدة المصابين

أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون من مدينة مولوز بعد زيارته أمس لمستشفى مولوز العسكرى، إحدى بؤر تفشي فيروس كورونا فى البلاد، عن إطلاق عملية عسكرية بهدف مساعدة المصابين بوباء كوفيد-19. وفي الوقت نفسه، أعلن مدير عام قطاع الصحة الفرنسي جيروم سالومون أن عدد حالات الوفاة جراء فيروس كورونا في فرنسا وصل إلى 1331 حالة بعد تسجيل 231 وفاة إضافية مقارنة بيوم الثلاثاء. وتعتبر هذه العملية منفصلة تماما عن جميع العمليات العسكرية الرامية لمحاربة الإرهاب، حيث ستكرس بالكامل لمساعدة ودعم السكان، وكذلك لإعطاء دفعة للخدمات العامة لمجابهة الوباء، "في العاصمة وخارجها". وأكد الرئيس أن من أوائل القرارات التابعة للعملية العسكرية، سيكون ذلك الخاص بوضع حاملة طائرات هليكوبتر بجنوب المحيط الهندي، وقال ماكرون "بداية من شهر أبريل سيتم وضع حاملة طائرات هليكوبتر في جزر الأنتيل بمنطقة جيانا لدعم أقاليم ما وراء البحار الفرنسية". وكرر الرئيس الفرنسي عبارة "نحن في حالة حرب" مؤكدا أنه "بالاتحاد والشجاعة، سننتصر، فما نحن إلا في البداية ولكننا سنصمد" وجاءت تصريحات ماكرون عقب زيارته لمستشفى ميداني عسكري أقامه الجيش، بناء على طلبه، منذ أيام في مدينة مولوز المنكوبة بهدف تخفيف الحمل على مستشفيات المنطقة المكتظة بمرضى كوفيد-19. يذكر أنه منذ بداية أزمة انتشار فيروس كورونا Covid-19 ، واصلت وزارة الدفاع الفرنسية جهودها لحماية الموطنين الفرنسيين، وللمساعدة على الحد من انتشار الفيروس عن طريق، المساعدة على تطبيق تدابير الوقاية داخليا، وتوفير المعدات والمهارات وخبرات الأفراد لدعم خدمات الصحة العامة، حيث خصصت وزارة الدفاع الفرنسية موارد كبيرة لدعم الأمة في مكافحة الفيروس التاجي، وذلك عقب السماح لهم بالدخل من قبل رئيس الجمهورية ايمانويل ماكرون.


الاكثر مشاهده

بوتسوانا تسجل أول ثلاث إصابات بفيروس كورونا

غدا ..بدء حملة شعبية وإعلامية باليمن لإطلاق سراح السجناء لمنع تفشى كورونا

وزير التعليم العالى لـ"لطلاب الجامعات": التزموا منازلكم وهنوصلكم المعلومات

أردوغان للأتراك: لا تذهبوا للمستشفيات إلا بالحالات الحرجة

9 تطبيقات تساعدك على التواصل مع العالم فى زمن الحجر الصحي

كيف تقلل أعراض فيروس كورونا الخفيفة فى المنزل.. اعرف رأى الأطباء

;