"السترات البرتقالية".. حركة إيطالية تنكر فيروس كورونا.. تعرف على التفاصيل

برزت حركة جديدة فى إيطاليا أطلقت على نفسها "السترات البرتقالية"، وذلك تشبها بـ"السترات الصفراء" فى فرنسا، والتى تنكر وجود فيروس كورونا وتعتبره خدعة للسيطرة على الشعوب. وقالت صحيفة "لا رويبوبليكا" الإيطالية إن حركة "السترات البرتقالية" خرجت فى مظاهرات أمس للمطالبة بإنهاء حكومة جوزيبى كونتى، ويقودها شرطى سابق يبلغ من العمر 73 عاما ويدعى أنطونيو بابالاردو، والذى يعتبر من بين أشخاص آخرين أن كوفيد19 مجرد خدعة للسيطرة على الناس. وتدافع الحركة عن خروج إيطاليا من الاتحاد الأوروبى والعودة إلى الليرة والقضاء على آلية الاستقرار الأوروبية ، كما تطالب بانتخاب إيطاليا لحكومة جديدة. وأصبحت الحركة الآن في دائرة الاهتمام بعد أن نظمت مظاهرتين في ميلانو وروما السبت الماضي ، جاء فيه المشاركون بصراخ مثل "الحرية" و "الكرامة" ، بدون أقنعة ودون احترام مسافات الأمان بين الناس لتجنب العدوى ، في وقت تحاول فيه الدولة التحكم في منحنى العدوى. كما طالبت حركة السترات البرتقالية فى المظاهرات التى خرجت أمس الثلاثاء، بنهاية حكومة كونتى وانشاء جمعية تأسيسية للموافقة على قانون انتخابى جديد. وكانت بدأت المظاهرات فى إيطاليا باحتجاجات الاحزاب اليمينية بقيادة حزب اليمين المتطرف ضد السلطة التنفيذية. وقال بابالاردو، الذى يدير السترات البرتقالية لصحيفة "كورييرى" الإيطالية إن "فيروس كورونا هو اختراع لإخضاع الشعوب وإنشاء نظام عالمى جديد"، وأضاف أنه من افضل الموسيقيين فى العالم ، وأن أعماله بدأت فى الاماكن التى لعب فيها موتسارت وبيتهوفن فقط،ولكن أيضا فى الفاتيكان يعتبر "عبقريا مستنيرا من الله". وقالت صحيفة "الفوخليو" الإيطالية إن السترات البرتقالية موجودة حاليا فى الأقلية لكنه يحذر من انه لا يجب الاستهانة بها بسبب وجود خطر أنه من خلال خطاباتهم الشعبوية.


الاكثر مشاهده

عمدة لندن: تفشى فيروس كورونا سيضاعف جرائم العنف فى المدينة

تحديد موعد مباراة تتويج ليفربول بلقب الدوري الإنجليزي

بوريل: إيران سلمت رسالة تعكس قلقها من الالتزام الأوروبى بالاتفاق النووى

المفتى: لقاءاتى مع مرسى كانت بروتوكولية ولم أشعر أننى أمام إدارة حقيقية لمصر

بجونسون: دعونا نبقى متيقظين ونستمتع بالصيف بأمان بجانب السيطرة على كورونا

نائب رئيس جامعة طنطا: نشر 10900 بحث علمى فى كل التخصصات حتى الآن

;