بعد إزالة تمثاله.. اعرف مين هو فرانك ريزو عمدة فيلادلفيا السابق.. فيديو وصور

مع تصاعد الاحتجاجات الغاضبة ضد العنصرية في الولايات المتحدة الأمريكية على خلفية مقتل جورج فلويد من ذوي البشرة السمراء، أعلن المتظاهرون رفضهم الشديد لوجود تمثال عمدة فيلادلفيا السابق فرانك ريزو الذي اعتبره المحتجون رمزا للعنصرية ضد السود خاصة أن ينتهج سياسات وحشية ضد أصحاب البشرة السوداء. WATCH: VIDEO of Former Philadelphia Mayor Frank Rizzo bronze sculpture lifted off then driven away in truck overnight. It looks as if he’s waving goodbye ⁦@FOX29philly⁩ pic.twitter.com/hTxH7dqato — Steve Keeley (@KeeleyFox29) June 3, 2020 وفرانك ريزو هو شرطي وسياسي أمريكي سابق من فيلادلفيا، وتوفي في العام 1991م، حيث كان يشغل منصب مفوض شرطة فيلادلفيا من 1968 إلى 1971م، كما تولى منصب عمدة فيلادلفيا من 1972 إلى 1980م. ودعا فرانك ريزو ذات مرة الناخبين في فيلادلفيا إلى التصويت لأشخاص ذو البشرة البيضاء، وكان يقود حملات عدوانية ضد الأشخاص السود الستينيات والسبعينيات، حيث تؤكد وكالة "أسوشيتد برس" أن الأمريكيين كانون يعانون بكثرة من التمييز العنصري خلال فترة عمله كمفوض للشرطة من عام 1968 إلى عام 1971 ، ومن عام 1972 إلى عام 1980 حينما تولى عمدة فيلادليفا. وعقب وفاة جورج فلويد وهو شاب من ذوي البشرة السمراء بعدما شوهد ضابط "أبيض" في مقطع فيديو راكع على عنقه لمدة 9 دقائق تقريبًا ولم يتركه حتى أن التقط أنفاسه الأخيرة، ما تسبب في موجة احتجاجات حاشدة وغضب عام في جميع أنحاء البلاد احتجاجا على الظلم العنصري ووحشية الشرطة لأكثر من أسبوع. وفي فيلادلفيا، حاول المتظاهرون حرق تمثال فرانك ريزو وتدميره وتشويه، معتبرين أنه رمزا للعنصرية وعدم التسامح والتعصب في الولايات المتحدة الأمريكية. ويؤكد عمدة مدينة فيلادلفيا جيم كيني، أن "التمثال نصب مؤسف للعنصرية والتعصب ووحشية الشرطة لأفراد المجتمع السود ومجتمع المثليين وغيرهم الكثيرين.. كانت معاملة هذه المجتمعات تحت قيادة فرانك ريزو من بين أسوأ الفترات في تاريخ فيلادلفيا"، وفقا لما نقله موقع "usatoday" الأمريكي. وكان فرانك ريزو من أكثر المعارضين لإلغاء الفصل العنصري في مدارس فيلادلفيا، ومنع بناء المساكن العامة في الأحياء ذات الأغلبية البيضاء، وأثناء ترشحه لولاية ثالثة حث الناس على التصويت للبيض، وخلال فترة عمله كمفوض شرطة وعمدة، انخرطت إدارة شرطة فيلادلفيا في أنماط وحشية للشرطة ضد السود، إلى جانب سياسات التخويف والإكراه وتجاهل الحقوق الدستورية. وفي العام 1971 تقدم فرانك ريزو باستقالته كمفوض عام للشرطة في المدينة من أجل الترشح لمنصب العمدة، وقد كانت علاقته بالمجتمع متقلبة، خاصة أنه كان يمارس سياسات عنصرية ضد السود. وتعرض تمثال رئيس بلدية فيلادلفيا السابق فرانك ريزو الذي يتواجد بالقرب من مبنى الخدمات البلدية في وسط المدينة إلى عمليات تشويه وتخريب خلال احتجاج على وفاة جورج فلويد، من ذوي البشرة السمراء الذي توفي في مينيابوليس، يوم 25 مايو الماضي، فيما قامت السلطات بإزالته في وقت مبكر من صباح اليوم الأربعاء. وأكد عمدة مدينة فيلادلفيا جيم كيني، أن التمثال لم يعد متواجدًا الآن أمام مبنى الخدمات البلدية في المدينة. وفي وقت سابق سابق من الأسبوع الحالي أشار عمدة مدينة فيلادلفيا إلى أنه لا يحب هذا التمثال وأعلن خطة لنقله في وقت لاحق من الشهر الجاري. وتزداد الاحتجاجات الأمريكية سخونة كلما مرت الأيام على مقتل المواطن الأمريكي ذى الأصول الأفريقية جورج فلويد، فيما تتزايد الاعتقالات، حيث اعتقلت الشرطة الأمريكية 9300 شخص منذ بدء الاحتجاجات على مقتل جورج فلويد، فيما أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاجون"، نقل نحو 1600 من قوات الجيش إلى منطقة العاصمة واشنطن لدعم السلطات المدنية، وذلك بعد احتجاجات عنيفة فى المدينة أثناء الليل على مدى أيام. وتشهد المدن الأمريكية، ومن بينها العاصمة واشنطن، احتجاجات واسعة ضد عنف قوات الأمن والعنصرية أشعلها مقتل جورج فلويد، أمريكى من أصول أفريقية، جراء استخدام عناصر شرطة مينيابوليس العنف معه أثناء عملية القبض عليه يوم 25 مايو الماضى.







الاكثر مشاهده

نشرة انفراد.. تسجيل لأول رد من الشيخ مبروك عطية على دعوى منع ظهوره على الفضائيات.. الداعية: "بناقص الإعلام اللى يزعل الناس مني".. و"إذا كانت الهوجة هتاخدني فيها فالله المستعان"

الصين: غير مهتمون بالانضمام الى مفاوضات للحد من التسلح

تراجع كورونا لا يعنى نهايته.. الاحتياط واجب فى مواجهة فيروس غامض

القابضة لمياه الشرب تستجيب لشكاوى المواطنين بمحافظة الدقهلية

قرأت لك.. "عائد إلى حيفا" رواية الشهيد غسان كنفانى

عالم أميركى: سنرتدى الكمامات لسنوات بسبب "كورونا"

;