هاميلتون يساند محتجين فى بريطانيا أسقطوا تمثالا لتاجر رقيق

ساند البريطاني لويس هاميلتون بطل العالم ست مرات لسباقات فورمولا 1 للسيارات محتجين أسقطوا تمثالا لتاجر رقيق من القرن السابع عشر خلال احتجاجات مناهضة للعنصرية بمدينة بريستول الإنجليزية الساحلية وحث الحكومات حول العالم للقيام بخطوات مماثلة. وبعد وفاة الأمريكي الأسود جورج فلويد جراء معاملة شرطة منيابوليس العنيفة له أسقطت مجموعة من المتظاهرين المشاركين في موجة الاحتجاجات التي يشهدها العالم تمثال إدوارد كولستون، الذي جنى ثروة خلال القرن السابع عشر من الإتجار بعبيد من غرب أفريقيا، وألقوه في الماء في ميناء بريستول يوم الأحد. وكتب هاميلتون على انستجرام "أناشد الحكومات حول العالم إجراء هذه التغييرات وتنفيذ الإزالة السلمية لهذه الرموز العنصرية. "يجب أن يبقى تمثال هذا الرجل في النهر مثل 20 ألف أفريقي ماتوا في الرحلة إلى هنا وألقوا في البحر دون مراسم دفن .. لقد خطفهم من بلادهم وبين عائلاتهم ولا يجب الاحتفاء به". وهاميلتون أول أسود يفوز ببطولة فورمولا 1. وأصبحت تماثيل لشخصيات تعود لماضي بريطانيا الاستعماري محور جدل في السنوات الأخيرة بين من يرون أنها مجرد نُصب يعكس التاريخ ومن يقولون إنها تبجل العنصرية. ووصف المتحدث باسم رئيس الوزراء بوريس جونسون إسقاط التمثال بأنه فعل إجرامي. وقال "يتفهم رئيس الوزراء قوة الشعور حيال هذه القضية لكن لدينا في هذا البلد... عمليات ديمقراطية يمكنها حل هذه الأمور". لكن المؤرخة كيت وليامز كتبت على تويتر أن "لمن يقولون إن على السلطات رفع التماثيل بعد نقاشات. نعم. لكن هذا لا يحدث". وتضيف "يدور جدل في بريستول بشأن إدوارد كولستون منذ سنوات دون الوصول إلى نتيجة". ولا تزال العديد من الشوارع والمباني في المدينة على اسم كولستون كما لا تزال قاعدة التمثال تحمل الكلمات الأصلية التي نُقشت عليها في عام 1895 والتي تصفه بأنه شخص "شريف وحكيم".



الاكثر مشاهده

اليوم.. اختبار طبى يحسم مصير عبد الرحمن مجدى من مواجهة الإسماعيلى وأسوان

وزير الطيران يتفقد مطار القاهرة ويهنئ المسافرين والعاملين بالعيد.. صور

تحرير 55 محضر عدم ارتداء كمامة وغلق 17 محلا مخالفا فى دمياط

وصول دفعة جديدة من لقاح كورونا "سينوفارم الصينى" إلى مطار القاهرة

رابطة الدورى الإنجليزى تمدد عقد البث التليفزيونى مقابل 4 مليارات إسترلينى

"زكاة الفطر" ما بين الحبوب والنقود.. فى العدد الجديد لمجلة جسور

;