صحيفة إيطالية: فيروس ليزا ظهر 2002.. والطب البيطرى الإيطالى: لا يسبب القلق

قالت صحيفة "لا ريبوبليكا" الإيطالية إن ظهور فيروس ليزا مجددا أثار جدلا واسعا خاصة فى ظل انتشار فيروس كورونا فى العالم، مشيرة إلى أن هذا الفيروس ليس جديد بل أنه يعود ظهوره لعام 2002، وظهر لأول مرة فى القوقاز. وقالت جمعية الأطباء البيطريين فى إيطاليا إن "القطة التى ماتت بالإصابة بفيروس ليزا ، حالة نادرة جدا، ولا ينبغى أن يسبب هذا الفيروس القلق". وطمأن رئيس الجمعية الوطنية للأطباء البيطريين فى إيطاليا، الدكتور ماركو فيلوسى "أصحاب القطط والحيوانات الأليفة بشكل عام تتعرض للعديد من الأمراض، ولكن فيروس ليزا مرض نادر". وأضاف الدكتور ميلوسى "نحن الآن نعمل على ادارة المراقبة البيطرية ، من أجل دراسة الحالة بشكل أكثر دقة وعمقًا، بعد التحقيق الوبائي الذي أدى إلى الحادث، تم تشكيل فريق علمي تقني، تم التشاور معه مع منطقة توسكانا في وزارة الصحة الإيطالية ، ويتألف من خبراء ومحليين ووطنيين المشاركة المؤسسية. وقالت مستشارة الصحة ستيفانيا ساكاردي "نحن على اتصال دائم مع الوزارة لرصد الوضع، الذي هو تحت السيطرة، لأننا حددنا الحالة على الفور ووضعناها موضع التنفيذ بإجراء جميع التدابير اللازمة". وأظهرت الفحوصات التي أجريت على القطة بعد نفوقها أنها كانت مصابة بالفيروس النادر، بعد أن كان مكتب الصحة العامة في أريتسو مسؤولاً عن المتابعة مع 4 أشخاص كانوا على اتصال بالقط، كان من الواضح أنهم أصيبوا بفيروس ليزا ، أحد أنواع فيروسات الكلاب، وهؤلاء الأشخاص الأربعة هم 3 أفراد من الأسرة والطبيب البيطري للقطة بأمصال الجلوبيونات المناعية.


الاكثر مشاهده

رفع وتركيب الجزء الأخير من كوبرى مشاه إيتاى البارود الجديد بالبحيرة

فاينانشيال تايمز: حزب أردوغان يوجه ضربة أخرى للنظام القضائى المحاصر بتركيا

تونس ترفع تقديرات عجز ميزانية 2020 إلى 7% من الناتج الإجمالى

وزير الخارجية الجزائرى يزور تونس لبحث تعزيز العلاقات الثنائية وتطورات المنطقة

غرفة الجيزة: اتفاق مع «التموين» لإنهاء الخلافات المالية مع التجار

محافظ بورسعيد يتعهد بتكريم الموظفين المتميزين بالجهاز التنفيذى ومعاقبة المقصرين

;