قمة بين ماكرون وقادة دول الساحل الأفريقى بنواكشوط للتصدى للجماعات المسلحة

يعقد قادة مجموعة دول الساحل الأفريقى الخمس قمة اليوم مع الرئيس الفرنسى إيمانويل ماكرون فى نواكشوط لتقييم الاستراتيجية الجديدة القائمة على تشديد التصدى للعنف فى المنطقة، ويجرى القادة فى العاصمة الموريتانية مراجعة للحملة التى أعادوا إطلاقها فى يناير الماضى، وفقا لفرانس 24. وتجمع قمة نواكشوط مع الرئيس الفرنسى قادة بوركينا فاسو ومالى وموريتانيا والنيجر وتشاد، وهى تعقد بعد نحو ستة أشهر من القمة التى جمعتهم فى يناير فى مدينة بو الفرنسية حيث يشارك فى القمة ممثلون للأمم المتحدة والاتحادين الإفريقى والأوروبى والمشاركون هم الرئيس الفرنسى إيمانويل ماكرون، والتشادى إدريس ديبى إتنو، والنيجرى ايسوفو محمادو، والمالى إبراهيم بوبكر كيتا، والبوركينى روش مارك أكريستيان كابورى، إلى جانب رئيس الحكومة الإسبانية بيدرو سانشيز وموسى فاكى رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقى، والويز ميشيكيوابو الأمينة العامة للمنظمة الدولية للفرانكوفونية. وكانت جماعات مسلحة قد سيطرت على منطقة الساحل العام الماضى وصعدت هجماتها على قواعد للجيشين المالى والنيجرى، فيما قامت فرنسا بتعزيز قوة برخان التى أنشأتها لمكافحة المتطرفين فى غرب إفريقيا، والتى باتت تضم أكثر من 5 آلاف عنصر بعد تزويدها ب600 عنصر إضافى مؤخرا. وأفادت فرنسا أن العملية تتركز الآن على تعقب أعضاء التنظيمات المسلحة فى الصحراء الكبرى، فى المنطقة الحدودية المشتركة بين مالى وبوركينا فاسو والنيجر. ويذكر أن مجلس الأمن الدولى تبنى قرارا يمدد ولاية بعثة حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة فى مالى لمدة عام إضافى حتى 30 يونيو 2021.


الاكثر مشاهده

إيران تسجل 221 حالة وفاة جديدة بفيروس كورونا فى أعلى حصيلة يومية

الجوع أخطر من كورونا..منظمة أوكسفام تحذر: المجاعات تهدد حياة الملايين

وزيرة الدفاع النمساوية: 200 مليون يورو إضافية لتحديث الجيش

اتحاد اليد: فتح باب التقدم للمتطوعين وتذكرتى تنسق الحضور الجماهيرى لكأس العالم

محافظ المنيا ونائب مساعد وزير الخارجية يتفقدان مكتب الخدمات القنصلى.. صور

محافظ المنيا : استرداد 632 فدان أملاك دولة بشرق النيل بمركز مطاى

;