روزى دياز تهنئ ملالا يوسفزى: تحدّت الظروف دفاعا عن حق الفتيات فى التعليم

هنأت روزى دياز، المتحدث الإقليمى باسم الحكومة البريطانية فى الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، الفتاة الباكستانية ملالا يوسفزى، الناشِطَة فى مجال تعليم الإناث، وأصغر حاصلة على جائزة نوبل على الإطلاق، بمناسبة عيد ميلادها الذى وافق أمس 12 يوليو وإتمامها 23 عاما. وكتبت روزى، عبر حسابها الرسمى على انستجرام: "اليوم هو يوم ملالا، التى تحدّت الظروف المحيطة بها دفاعا عن حق الفتيات فى التعليم، كما أن عزمها فى مواصلة مشوارها التعليمى جعلها تتخرّج من جامعة أوكسفورد البريطانية". وأضافت روزى: "من المهم بالنسبة لنا أن نحتفى بهذا اليوم نظرا للأهمية التى نوليها فى بريطانيا لحق الفتيات فى التعليم أينما وجدن". وكانت الناشطة فى مجال حقوق الإنسان ملالا يوسفزى، احتفلت الشهر الماضى بمناسبة تخرجها فى الجامعة، حيث أعربت عن فرحتها وامتنانها بعد إنهاء امتحاناتها النهائية فى جامعة أكسفورد، حيث كانت تدرس والتى نجت من طلقة فى الرأس أصابها بها مقاتلو طالبان - السياسة والفلسفة والاقتصاد. وقالت ملالا يوسفزى، فى تغريده عبر حسابها الشخصى على موقع "تويتر"، "من الصعب التعبير عن فرحى وامتنانى الآن بينما أكملت درجتى فى الفلسفة والسياسة والاقتصاد فى أكسفورد.. لا أعرف ما هو المستقبل.. والآن، سيكون والقراءة والنوم". وكانت ملالا يوسفزى، تعرضت لهجوم بطلق نارى لأنها قالت إنه يجب السماح للفتيات بالبقاء فى التعليم، وأصيبت برصاصة فى الرأس والرقبة والكتف أثناء رحلتها من المدرسة إلى المنزل بعد كتابة يوميات مجهولة الهوية عن الحياة تحت سيطرة المتطرفين، وبعد التعافى من إصاباتها المميتة، انتقلت هى وأسرتها إلى برمنجهام. وفى عام 2014، أصبحت أصغر شخص على الإطلاق يفوز بجائزة نوبل للسلام، فى سن 17 عامًا، وبعد ثلاث سنوات حظت على مكان للدراسة فى Lady Margaret Hall فى أكسفورد.



الاكثر مشاهده

انفراد يحذف تقريرا عن أسرة الطيار ضحية طائرة الجونة استجابة لأسرته الكريمة

"الهجرة" تطلق أغنية مبادرة "مراكب النجاة" بصوت الفنان محمد فؤاد

كازاخستان تسجل 872 إصابة جديدة بكورونا

خروج 12 متعافيا من كورونا بمستشفى العديسات ومسنة تطلق الزغايد وتدعو للأطباء"فيديو"

السكة الحديد تعلن التأخيرات والتهديات المتوقعة فى حركة القطارات اليوم

استقرار أسعار الذهب اليوم الأحد 9-8-2020 فى مصر

;