مقتل 18 شخصا فى هجمات للمتشددين فى بوركينا فاسو ومالي

قالت مصادر حكومية وأمنية، إن مسلحين يشتبه بكونهم متشددين قتلوا 18 على الأقل فى هجمات فى شمال بوركينا فاسو ووسط مالى يومى الأربعاء والخميس. وهجمات المتشددين شائعة فى البلدين الواقعين فى غرب أفريقيا، حيث وسع المتشددون وجودهم فى السنوات الأخيرة برغم وجود 15000 من قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة و5100 جندى فرنسي. وأعلنت تشاد هذا الأسبوع أنها ستنشر 1200 جندى فى المنطقة للمساهمة فى التصدى للمتشددين، بعد اجتماع رؤساء النيجر ومالى وتشاد وبوركينا فاسو وموريتانيا، وهى دول مجموعة الخمس لمنطقة الساحل، بحلفاء أوروبيين ودوليين لبحث الموقف الأمني. ووقع هجوم بوركينا فاسو بين بلدتى ماركوى وتوكابانجو، حيث نصب المسلحون كمينا لسكان فى طريقهم إلى سوق عبر الحدود القريبة فى دولبيل فى النيجر، وفق ما ذكره المتحدث باسم الحكومة أوسينى تامبورا فى بيان. وأضاف أن ثمانية أشخاص قتلوا وأصيب تسعة. وذكر مصدر أمنى أن شخصا آخر توفى لاحقا متأثرا بجروحه. وفى مالى قالت مصادر حكومية إن تسعة أشخاص على الأقل قتلوا وأصيب آخرون أو فقدوا فى سلسلة هجمات قرب باندياجرا فى منطقة موبتى بوسط البلاد. وفتح مسلحون النار فى قريتين مساء يوم الأربعاء ونصبوا كمينا لعدد من عربات النقل العام على الطريق بين سيفارى وبانكاس يوم الخميس.



الاكثر مشاهده

عمدة موسكو: الوضع الخاص بفيروس "كورونا" فى العاصمة يتدهور بسرعة

السعودية ترفع جاهزية السلامة لقاصدى الحرمين الشريفين

كارتيرون : نقدر ساسى ولكن الزمالك حقق البطولات فى غيابه ووجوده

مدرب بلجيكا: تماسكنا بعد تلقي هدف الدنمارك والخبرة لعبت دورا في الفوز

يورو 2020.. منتخب هولندا يتفوق على النمسا بهدف فى شوط الفرص الضائعة

أسامة نبيه: ساسى كان له دور مؤثر.. ونلعب على الدورى لـ"اللحظة" الأخيرة

;