معاريف: ميانمار تستخدم أسلحة ومعدات إسرائيلية لقمع الاحتجاجات

كشفت وسائل إعلام إسرائيلية، النقاب عن أن السلطات العسكرية في ميانمار تستخدم أجهزة ومعدات إسرائيلية الصنع، من أجل قمع الاحتجاجات والمظاهرات في ميانمار. وأوضحت صحيفة "معاريف"، أن سلطات ميانمار تستخدم طائرات مراقبة إسرائيلية الصنع وأجهزة لاختراق الهواتف وبرامج أمريكية يمكنها اختراق أجهزة الكمبيوتر وتفريغ محتوياتها" والسيطرة عليها عن بعد. وأشارت الصحيفة، إلى أنه منذ الانقلاب العسكري الذي تم في 1 فبراير الماضي، والذي أثار إدانة دولية وعقوبات، وسلطات ميانمار تستعين بالأجهزة والمعدات الإسرائيلية. وأكدت الصحيفة، أن إسرائيل حظرت بيع المعدات العسكرية إلى ميانمار في أعقاب الإبادة الجماعية لأقلية الروهينجا ذات الأغلبية المسلمة في عام 2018، ومع ذلك عادت الواردات الإسرائيلية للظهور من جديد. جدير بالذكر، أن الجنود انتشروا في يوم الانقلاب العسكري في ميانمار، وظهرت شاحنات أنتجتها شركة Gaia Automotive Industriesالإسرائيلية، وتحديداً نماذج تم إنتاجها بكميات كبيرة بعد الحظر الإسرائيلي. وقال رئيس الشركة الاسرائيلية، شلومي شراغا، إن جميع المركبات المصدرة حصلت على الموافقة اللازمة من وزارة الدفاع الإسرائيلية.



الاكثر مشاهده

الأهلي يصل ملعب السلام لمواجهة صن داونز فى دوري أبطال أفريقيا

كل ما تريد معرفته عن مصنع إطارات السيارات الجديد بتكلفة مليار دولار

وصول أتوبيس صن داونز إلى استاد السلام لمواجهة الأهلي

استشهاد فلسطينى فى غارة إسرائيلية بغزة

أسوشيتد برس: تحذير وطني جديد في الولايات المتحدة بشأن "الإرهاب المحلي"

أحمد حجازي يقود دفاع الاتحاد أمام ضمك في الدوري السعودي

;