مستشار الأمن القومى الأفغانى: المفاوضات مع طالبان ستؤدى إلى سلام مؤقت

أعرب مستشار الأمن القومي الأفغاني حمد الله محب، عن اقتناعه بأن المفاوضات مع حركة طالبان ستؤدي إلى سلام مؤقت، وأن تحقيق سلام حقيقي يتطلب معالجة الأبعاد الإقليمية والدولية لقضية أفغانستان.

وقال محب - حسبما نقلت قناة "طلوع نيوز" الأفغانية اليوم الأحد - "إن الحرب الدائرة في البلاد لها أبعاد خارجية، وهناك حاجة لمعالجة الأبعاد الإقليمية والدولية لتحقيق سلام حقيقي ومنع تهديدات ما بعد اتفاق السلام.. الحرب الجارية ليست حربًا داخلية، وإنما هي ذات أبعاد خارجية، ولهذا السبب المفاوضات مع طالبان وحدها لن تؤدي إلى سلام دائم، علينا تقييم تهديدات ما بعد السلام وتأثيرها على شعب أفغانستان".



الاكثر مشاهده

جوارديولا: دي بروين آلة السيتي وأمامنا موسم تاريخي للتتويج بثلاث بطولات

SpaceX تختبر صاروخًا قبل إطلاق رواد فضاء ناسا بعد أيام

هل تعانى من فقدان الشهية؟.. تعرف على أعراض وأسباب هذه الحالة

ديلى ميل: الأمير تشارلز يعتزم قضاء الوقت مع هارى لإصلاح العلاقة المقطوعة

صدر حديثا.. "عبقرية قدماء المصريين فى البناء والعمارة" عن هيئة الكتاب

إسرائيل تتوقع عودة أمريكا للاتفاق النووي الإيراني خلال أسابيع

;