ارتفاع التضخم فى إسبانيا 10.8% لأعلى مستوى منذ 38 عاما

يرتفع معدل التضخم في إسبانيا لأعلى مستوى له منذ عام 1984، وذلك بسبب ارتفاع أسعار البنزين والغاز والكهرباء مع ارتفاع أسعار الغذاء مثل البيض والزبدة، نتيجة لاستمرار حرب أوكرانيا. وأشارت صحيفة "الدياريو" الإسبانية، إلى أنه في شهر يوليو ، ارتفع البنزين بنسبة 24٪ والديزل 34٪، أما الغاز ، فقد ارتفع سعره بنسبة 31٪ والكهرباء بنسبة 49.4٪. كما أصبح السكن أكثر تكلفة بنسبة 22٪ بسبب ارتفاع الكهرباء ، وارتفعت أسعار الزبدة بنسبة 26.1٪ وأسعار البيض بنسبة 22.5٪. وأصبحت سلة التسوق أكثر تكلفة بنسبة 10.8٪ على أساس سنوي في يوليو ، وفقًا لأحدث البيانات من مؤشر أسعار المستهلك (CPI) الذي نشره اليوم المعهد الوطني للإحصاء، والذي يؤكد التقدم الذي تم إحرازه قبل بضعة أسابيع، وهذا هو أكبر ارتفاع في الأسعار تشهده إسبانيا منذ منتصف الثمانينيات ، عندما أطلقت أزمة النفط سلة التسوق. ووفقًا للمعهد الوطني للإحصاء، فإن هذه الذروة الجديدة ترجع إلى الوقود والغذاء ، حيث يستمر سعرهما في الارتفاع، كما كان للزيادة في أسعار الملابس والأحذية والازدهار في أسعار الفنادق تأثير أيضًا ، بالتزامن مع توقع صيف تاريخي في السياحة. وكان مارس هو الشهر الأول الذي يلاحظ تأثير الحرب في أوكرانيا على الأسعار، وإذا كان التضخم بالفعل عند مستويات لا يمكن السيطرة عليها (في يناير كان الارتفاع 6.1٪ و 7.6٪ في فبراير) ، فقد أضافت الحرب الوقود إلى النار: في مارس ارتفع التضخم إلى 9.8٪ ، وهو أعلى ارتفاع منذ عام 1985.



الاكثر مشاهده

جونز هوبكنز: إصابات كورونا حول العالم تتجاوز الـ619 مليون حالة

أول أمطار الخريف.. الأرصاد تكشف تفاصيل أمطار الـ 72 ساعة المقبلة

اتحاد الكرة يخاطب اتحادات أفريقية للاتفاق على وديات لمنتخب الشباب

وزير الكهرباء يستقبل المدير التنفيذى لفودافون مصر لبحث سبل التعاون

رئيس مجلس الشيوخ: كلنا تفاؤل بأن يكون دور الانعقاد مثمر لتحقيق ما نتمنى

محمود مسلم: دعوة وزيرى السياحة والثقافة للاستماع لخطة عملهم

;