وزير الخارجية التركى: العملية المرتقبة داخل سوريا لن تكون محصورة فى عفرين

أكد وزير الخارجية التركى مولود جاويش أوغلو اليوم الأربعاء، أن العملية العسكرية التركية المرتقبة داخل الأراضى السورية لن تكون محصورة فقط فى مدينة عفرين بل ستشمل مدينة منبج وباقى المناطق الواقعة شرق الفرات. وحذر أوغلو من تبعات القوات الأمنية الحدودية التى تعتزم واشنطن تشكيلها شمال سوريا،معتبرا أن من شأنها إلحاق الضرر بالعلاقات التركية الأمريكية بشكل لا رجعة فيه..وفقا لما ذكرته قناة (روسيا اليوم) . وجدد الوزير التركى -عقب لقاء نظيره الأمريكى ريكس تيلرسون على هامش قمة فانكوفر بكندا بشأن أزمة كوريا الشمالية - تأكيده أن بلاده سترد على الهجمات التى يشنها إرهابيو التنظيمات مثل سوريا الديمقراطية ووحدات حماية الشعب الموجودة فى عفرين ضد القوات التركية فى إدلب وضد جنودها فى منطقة درع الفرات وضد عناصر الجيش السورى الحر، وأيضا تلك التى تستهدف تركيا. وأشار إلى أن لدى بلاده الكثير من الأسباب التى تجعلها تشك فى استعادة الأسلحة من سوريا الديمقراطية، ومنها أن الإدارة الأمريكية لم تف بوعودها فى منبج، ولا بتلك المتعلقة بمدينة الرقة السورية. وعلى صعيد متصل،أعلن المتحدث باسم التحالف الدولى رايان ديلون خلال تصريحات صحفية فى بروكسل عن أن مدينة عفرين السورية التى أعلنت أنقرة أنها ستطلق عملية عسكرية فيها تقع خارج نطاق عمليات التحالف . وكانت وسائل إعلامية تركية أفادت بأن تركيا نشرت دبابات على حدودها مع منطقة عفرين السورية قبل عملية عسكرية مزمعة فى المنطقة.


الاكثر مشاهده

إرهابي يسلم نفسه للجيش الجزائري في منطقة تمنراست

اللجنة العامة بالقرنة فى الأقصر: القائمة الوطنية تحصد 40646 صوتا ونداء مصر 33449

اللجنة العامة لبندر ببنى سويف تعلن حصد القائمة الوطنية لـ60663 صوتا ونداء مصر 46608

تعملها إزاى.. 5 نصائح لتصبح "يوتيوبر" مؤثر

الجيزة والدقى.. أبو العينين يكتسح وعبد الرحيم على وأحمد مرتضى خارج المنافسة

بالأرقام.. البيان الإحصائى لأصوات المرشحين بالدائرة الأولى فى محافظة بنى سويف

;